رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم

الرئيس الغانم: كلمة سمو الامير في اسطنبول يمثل سقفا ودليلا لخطابنا السياسي

طباعة

قال رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم ان كلمة سمو امير البلاد في اسطنبول اليوم ركزت بشكل واضح وجلي على خطورة شيوع مشاعر اليأس والاحباط وما ستسفر عنه من توفير ارضية للعنف نتيجة الفشل التام في تطبيق مباديء ومقررات الشرعية الدولية وخاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية .

جاء ذلك في تصريح صحفي للغانم تعليقا على كلمة سمو امير البلادالشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح في المؤتمر الطاريء لدول منظمة التعاون الاسلامي المنعقد حاليا في اسطنبول .

وقال الغانم " في اكثر من موضع في كلمته اليوم ، ركز سمو الامير على ما يمكن ان تسفر عنه غياب الشرعية الدولية والفشل في تطبيق مباديء القانون الانساني الدولي والقرارات الاحادية كقرار الادارة الامريكية بنقل سفارتها الى القدس من تفشي مشاعر اليأس والاحباط وخيبة الامل لدى شعوب المنطقة وما يمكن ان تسفر عنه من مظاهر العنف " .

وقال الغانم ان سمو الامير ومن خلال استعراضه للجهد الكويتي في مجلس الامن ومحاولته استصدار بيان او قرار اممي يتعلق بحماية الشعب الفلسطيني وادانة ممارسات الاحتلال اكد اهمية قيام مجلس الامن بالتصدي لمسؤولياته فيما يتعلق بقضية الشعب الفلسطيني ، مشيدا باعلان سمو الامير استمرار الكويت في جهودها الحثيثة لاستصدار قرار دولي يتعلق بتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين في الاراضي المحتلة .

واختتم الغانم تصريحه قائلا " مرة أخرى يواصل سمو الامير في تبني خطابا قوميا واسلاميا وانسانيا واضحا وحاسما لا لبس فيه ولا تورية فيما يتعلق بحقوق الشعب الفلسطيني العادلة مما يمثل سقفا ودليلا لنا ولخطابنا السياسي على المستويين البرلماني والشعبي " .