رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم

الرئيس الغانم: الوزيران الرشيدي والصبيح من الكفاءات واتوقع تجديد الثقة بهما

طباعة

توقع رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم ألا تكون هناك استقالة لوزير النفط وزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي ووزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح.

وأكد الغانم في تصريح للصحفيين في مجلس الأمة عقب رفعه الجلسة التكميلية اليوم الأربعاء أن كلا الوزيرين من الكفاءات متوقعا أن تنتهي جلسة طرح الثقة المقررة في العاشر من مايو الجاري بتجديد الثقة بهما و"هذا ما أتوقعه بناء على إفادة الكثير من النواب".

وقال إن رفع جلسة المجلس التكميلية اليوم عائد إلى عدم اكتمال النصاب اللازم لعقدها معبرا عن عدم لومه للنواب أو الوزراء نتيجة امتداد الجلسة العادية حتى صباح اليوم.

أضاف "لا يلام النواب أو الوزراء فهم لم يناموا لأكثر من يوم" مبينا أنه " حتى لو انعقدت الجلسة التكميلية فلا أعتقد أنه سيكون هناك تركيز من قبلهم لاستكمال جدول الأعمال".

وأوضح أن جدول الأعمال سيستكمل في الجلسة العادية المقبلة موضحا أنه ستسبقها الجلسة الخاصة التي سبق أن أعلن عنها في العاشر من شهر مايو الحالي.

وأعرب عن الشكر للنواب المستجوبين والوزراء المستجوبين في هذه الجلسة "الماراثونية" متقدما في الوقت ذاته بالشكر إلى كل أعضاء الأمانة العامة لمجلس الأمة والصحفيين والإعلاميين " وكل من سهر وتكبد المشقة لتغطية هذا الماراثون الرقابي".

وكان الرئيس الغانم قال عقب انتهاء الجلسة العادية في وقت مبكر صباح اليوم إن طلب طرح الثقة في وزير النفط وزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي سيؤجل إلى العاشر من شهر مايو الجاري للتصويت عليه في جلسة خاصة مع طلب طرح الثقة بوزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح.