النائب عبدالله فهاد

النائب فهاد: الوزير الروضان اختار الهرب وتفريغ الدستور والجبري كبش فداء

قال النائب عبدالله فهاد أقسم رئيس الوزراء والوزراء امام الله ثم امام الأمير والشعب الكويتي على مراى ومسمع الجميع ، في أثناء اداء قسمهم بأن يحترمون الدستور وقوانين الدولة ويؤدون اعمالهم بالأمانة والصدق.

واضاف فهاد في تصريح صحافي احترام الدستور يكون باحترام مواده لاسيما المادة التي نظمت العلاقه بين السلطتين والتي تعني بالسؤال البرلماني لما لهذه الاداة البرلمانية من أهمية وهي مفترق الطرق في العلاقة بين السلطتين ، ولكن اليوم رأينا منهج جديد في ممارسة فجة وطبقية وتفريق للدستور ، وهي لم تمارس لغيرهم من الوزراء حتى من أبناء الأسرة الحاكمة.

وتابع " يتم تهريب الوزراء من المسؤوليه بالتفاف خطير باسناد حقائبهم الوزراء المعني بها المسائلة النيابية لغيرهم من الوزراء ، متسائلا أين القسم والتعهدات امام الشعب الكويتي ، قائلا " وجهت سؤال إلى وزير الشباب والرياضة السابق عن الايقاف الرياضي وكنت اهدف لمعرفة الحقيقه ومعرفة خطة عمل الحكومة لرفع الإيقاف خاصة ان دوره الألعاب الآسيوية في اندونسيا بتاريخ 18 اغسطس المقبل ، ولكن تم تدوير الوزير.

وقال " وكان من المفترض بدلا من الهروب كان من الاولى ان يعتذر  الشعب ولسمو ولي العهد والذي في وقت دورة الخليج  ساءه اداء الوزير الروضان وان يعتذر لممثل الامة  بدلا من تهريبه وخروجه من الابواب الخارجية ، وكان من الاولى أن يتعلم من زميلته هند الصبيح والتي ايدنا استجوابنا ووقعنا على كتاب الطرح ، وكانت هناك معلومات بأنه تم عرض التدوير عليها لوزارة اخرى ولكنها رفضت وقررت المواجهة.

وتابع " كان يجب على الروضان أن يجاوب على السؤال ورغم انه سؤال واحد إلا أنه احتراما للزملاء والوزراء الذي تحدثوا وكان ردي معه واضحه بأنه يجب ان يجاوب على السؤال وإلا سيكون بيني وبينه المنصة ، ولكن الوزير الروضان لم يواجه واختار الهروب في تفريق لمواد الدستور ، وانا احمل الاخوة في السلطة التشريعية التصدي لهذا المنهج الخطير ، وغير مقبول أن اي وزير يواجه موضوع معين ويتم تهديده ينقل إلى وزارة اخرى.

وتساءل " لماذا لم تمارس هذه الممارسة مع الوزراء الذين طرحوا فيهم الثقة في المرات السابقة ، أم ان هذه ممارسة استثنائية لهذا الوزير وبسبب اسمه الأخير فقط ، أم انه الحكومة ستمارسها في المستقبل مع وزراء اخرين ، مضيفا " هروب الروضان لا يعني تخلينا عن متابعة الملف ولو عاد لنفس الاخطاء في وزارة التجارة سوف نتعامل معه بنفس التعامل.

ووجه فهاد حديثه للوزير محمد الجبري قائلا " الأسئلة ستوجه لك مباشرة وسوف أعلم علم اليقين في اجابتك عن تعامل الحكومة ف يالملف الرياضي ، ونحن نعلم لماذا تم اختيارك انت بالذات, قائلا " عندما تحاول الحكومة دق اسفين التفرقة الطبقية والقبلية بين نواب مجلس الأمة فهذا الأمر سيتحمله من انتهجه.

وتابع " أقول للجبري لا تقبل على نفسك أن تكون كبش فداء وتتحمل مسؤولية اخطاء كان يفترض ان يتحملها غيرك ، مضيفا " مؤكدا أن تاريخ الممارسة السياسية في البلد علمنا أن رجال الدولة يواجهون ولا يهربون.

وفي رد على سؤال حول تهديد النائب وليد الطبطبائي باستجواب وزير الشباب والرياضة قال " سأكون مؤيدا معه لأبعد حد".