رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم

الرئيس الغانم: الادعاءات المقدمة ضد الكويت وبرلمانها عبارة عن افتراءات وأكاذيب والرد عليها كان بمنتهى السهولة

اكد رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم ان مهمة رد البرلمان الكويتي امام ( لجنة حقوق الانسان للبرلمانيين ) في الاتحاد البرلماني الدولي على الشكاوى المقدمة ضد الكويت وبرلمانها كانت " في منتهى السهولة لان الادعاءات المقدمة كانت عبارة عن افتراءات وأكاذيب وكلام مرسل".

وقال الغانم في تصريح للصحفيين عقب حضوره جلسة الاستماع للجنة والتي ناقشت الشكاوى المقدمة من نائبين كويتيين حالي وسابق " بفضل الله سبحانه وتعالى وبجهود أعضاء الشعبة البرلمانية وموظفي الأمانة العامة لمجلس الأمة قدمنا امام اللجنة عرضا متميزا ولائحيا ودستوريا".

واضاف "وحقيقة كان الأمر في غاية السهولة لأن الادعاءات المقدمة في هذه الشكاوى عبارة عن افتراءات وأكاذيب وكلام مرسل يخالف الواقع ويخالف الحقيقة وقدمنا كل الاثباتات بالمستندات الموثقة وبأشرطة الفيديو التي تجيب على كل ادعاء على حده ".

وقال "كذلك استمعنا إلى الأسئلة الموجهة لنا من الأخوة والأخوات السادة المحترمين أعضاء لجنة حقوق الإنسان للبرلمانيين في الاتحاد البرلماني الدولي وأجبنا عليها كلها".

واكد الغانم " انا حقيقة واثق ويقيني بالله سبحانه وتعالى اولا ثم في سمعة الكويت وبرلمانها وجهود أعضاء الشعبة البرلمانية ثانيا بقدرتنا على دحض ما اسميه الافتراءات وليست الشكاوى  التي تحاول النيل من سمعة الكويت وبرلمانها".

واستطرد الغانم موضحا " كانت هناك ادعاءات تتحدث عن أمور لم تحدث في الكويت وكانت هناك  ادعاءات تحاول النيل من سمعة الكويت وتم الرد عليها كلها بفضل من الله سبحانه وتعالى".

وقال "اعتقد انه لن ينجح كائن من كان في أن ينال من سمعة الكويت أو برلمانها وسنستمر في خطتنا لتعديل النظام الأساسي للاتحاد البرلماني الدولي وفي مواجهة الاخرين فيما يخص القضايا العربية والإسلامية ولن يثنينا أو يحبطنا ما تقوم به هذه الجهات سواء داخل الكويت أو خارجها من محاولات اثنائنا عن هذه المسيرة ".

واختتم الغانم تصريحه قائلا "أشكر كل من ساندنا ودعمنا وكل من وقف مع الكويت وكل من رفض الإساءة لها فلم يقبل أي برلماني كويتي سوى نائب واحد أن يشتكى ويستقوي بالخارج للإساءة للكويت " مشيرا الى ان اللجنة ستصدر قرارها بشأن الشكاوى في القريب العاجل".

واضاف " أنا واثق ومتفائل بأن كل الشكاوى المستقبلية التي نعلم أنها تعد للإساءة للبرلمان الكويتي ذي السمعة العالية والكبيرة ، كلها سيتم دحضها ولن تنجح في تحقيق مبتغاها".

وكان الوفد البرلماني الكويتي برئاسة الغانم ومشاركة النائبة صفاء الهاشم قد قدم على مدار اكثر من ساعة عرضا تفصيليا امام اللجنة تضمنت ردودا موسعة ومستفيضة حول النقاط الواردة في الشكاوى ارفقت بقرائن وأدلة صوتية وسمعية ووثائق ومدونات رسمية ومحاضر للبرلمان ودفوعات دستورية وقانونية ولائحية.