fbpx
رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم

الرئيس الغانم: من لديه شكوى ويفتخر بها لينشرها وسنذهب الى جنيف لدحض الأكاذيب

أعرب رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم عن ثقته بقدرة الوفد البرلماني الذي سيتوجه الى جنيف اليوم لحضور اجتماعات مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي على دحض الشكاوى الموجهة ضد الكويت وبرلمانها.

وقال الغانم في تصريح للصحافيين قبيل مغادرته الى جنيف " تذكرون عندما ذكرت ان هناك ثلاث شكاوى مقدمة وهناك من حاول ان يشكك فيها واتضح بعد ذلك ان كلامنا هو الصحيح " مؤكدا ان الرد على الشكاوى سيكون في هذه الزيارة "وانا واثق كل الثقة من قدرتنا على دحض الاكاذيب الموجودة في هذه الشكاوى".

وأوضح الغانم " من لديه شكوى ويفتخر بها ينشرها، لماذا لم ينشرها إذا ما كان فيها امر يفتخر فيه؟ واذا كان فيها إساءة للكويت او مؤسساتها سواء كان برلمانا او غيره فبالتأكيد هذه محاولة للإساءة للكويت لن نقبل فيها " .

وتابع الغانم " اؤكد لكم بإذن الله اولا ثقتي بأعضاء الشعبة البرلمانية والاخوة في الامانة العامة في مجلس الامة الكويتي ولدينا كافة الردود الباطلة التي وردت في الشكاوى ".

وزاد الغانم " من يدعي انه لم يشتك على الكويت انما اشتكى على مرزوق الغانم عليه ان يذهب الى مخفر ضاحية عبدالله السالم او الى مخفر الصالحية وتقدم بشكواك لديهم، تشتكي على مرزوق الغانم بصفته ورئيس البرلمان لا يصدر قرارات وإنما يدير جلسات البرلمان، انما من يصدر القرارات هو أغلبية البرلمان، فأي شكوى على البرلمان هي شكوى على مؤسسة نفتخر فيها بالكويت ".

وتابع " يا ليت كانت الشكوى صحيحة أو سليمة بل هي شكاوى تكتب ويطلب من اشخاص معينين ان يقدموها ولا أريد الحديث بالتفاصيل أكثر، وبعد ايام قليلة سوف نقدم عرضنا ونرى رأي الاتحاد البرلماني الدولي ورأي لجنة حقوق الانسان للبرلمانيين في هذه الشكاوى التي أؤكد انها شكاوى باطلة".

وقال "أي شكوى تقدم ضد الكويت اعتبرها شكوى سخيفة، ففي الكويت لله الحمد لدينا سقف عال من حرية إبداء الرأي ولدينا برلمان منتخب نفتخر به وسمعته في الخارج بالتأكيد تثير البعض ولذلك اتجهوا هذا الاتجاه وسلكوا هذا المسلك، وسوف ترون بعد ايام قليلة نتائج هذه الشكاوى بعد ان يتم عرضها وسيتم الاستماع لردودنا كبرلمان كويتي".