وزيرة الدولة لشؤون الاسكان ووزيرة الدولة للخدمات العامة د. جنان بوشهري

الوزيرة بوشهري: تشكيل فريق برئاسة م. صنيدح لإعداد الردود على اسئلة النائب المويزري ورفع تقرير في حال وجود مخالفات في "السكنية"

أعربت وزيرة الدولة لشؤون الاسكان ووزيرة الدولة للخدمات العامة د. جنان بوشهري عن كامل اعتزازها بالأسئلة البرلمانية الموجهة من السادة أعضاء مجلس الأمة، مؤكدة أن الدور الرقابي الذي يقوم به النواب عبر أدواتهم الدستورية لها انعاكسات ايجابية على تسليط الضوء على بعض القضايا المرتبطة بحقوق المواطنين والحفاظ على الأموال العامة.

وقالت د. بوشهري في بيان صحافي اليوم الخميس أن الأسئلة البرلمانية التي وجهها الأخ الزميل النائب شعيب المويزري حول أعمال المؤسسة العامة للرعاية السكنية تطرقت الى معظم أعمال القطاعات في المؤسسة، وهي أسئلة لا شك لها أسبابها في مراقبة أعمال ”السكنية“ وهو ما يقع في صميم العمل النيابي.

وبينت د. بوشهري أنه ونظرا لعدد الاستفسارات البالغة 24 في السؤال البرلماني والمتعلقة بالعديد من أعمال اللجان الداخلية والعقود السكنية التي أبرمتها المؤسسة، وحرصا منهاعلى أن تكون الإجابات وافية ومحققة لغرض السؤال البرلماني، فإنها شكلت فريق يختص باعداد الإجابة على سؤال الأخ الفاضل النائب شعيب المويزري، وتزويده بكافة المستنداتالتي تقدم بطلبها وفق ما نصت عليه الأحكام الدستورية.

وأشارت د. بوشهري أن الفريق برئاسة نائب المدير العام لشؤون تنمية الموارد البشرية م. محمد عبدالله صنيدح، وسيتولى الفريق عملية إعداد الإجابات على الأسئلة البرلمانية،وأضافت أن قرار تشكيل الفريق تضمن كذلك رفع تقرير الى الوزير في حال وجود أي مخالفات مالية أو إدارية أو قانونية أو غيرها تتبين خلال إعداد الاجابات وذلك لاتخاذ الاجراءاتاللازمة تجاهها.

وجددت وزيرة الدولة لشؤون الاسكان ووزيرة الدولة للخدمات العامة د. جنان بوشهري في ختام البيان شكرها الى كافة أعضاء مجلس الأمة على قيامهم بدورهم الرقابي والتشريعي،مشددة على أن التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفذية من شأنه تحقيق الإصلاح والبناء للقضية الاسكانية.