fbpx
رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم

الرئيس الغانم: الاتفاق مع مقدمي طلب مناقشة سجن النواب على تخصيص ساعتين على هامش جلسة الثلاثاء أو الأربعاء

قال رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم بانه بناءا على رغبة ساميه من سمو أمير البلاد بأن يعقد مؤتمر رؤساء البرلمانات الخليجية على أرض الكويت في أسرع وقت ممكن، مبينا أنه تلقى موافقات شفهية من كافة أخواني واختي رؤساء البرلمانات الخليجية بالحضور للكويت، وسيعقد المؤتمر خلال يومي 8 و9 يناير المقبل بحضور ورعاية  صاحب السمو أمير البلاد.

واضاف الغانم في تصريح للصحافيين سيبدأ حضور الوفود بتاريخ 7 يناير وستعقد اعمال المؤتمر خلال يومي 8 و 9 يناير وسيكون بعد لقاء رؤساء الوفود مع سمو الأمير، ومن ثم اجتماعات المؤتمر وبعد ذلك سيكون هناك جلسة لمجلس الأمة وسوف نستضيف الأخوة والأخت رؤساء البرلمات الخليجين.

واعتبر أن هذا المؤتمر يأتي من الأهمية كونه يأتي بعد انعقاد القمة الخليجية في الكويت بجهود سمو الامير وأيضا اقامة دورة كأس الخليج العربي على أرض دولة الكويت، مشيرا إلى أن هذه الأمور تبعث الامل في نفوس الجميع بان تعود المياه إلى مجاريها.

وفيما يتعلق طلب جلسة خاصة لمناقشة قضية النواب المسجونين قال الغانم تم الاتفاق مع الأخوة مقدمي الطلب بأن يتم تخصيص ساعتين للنقاش على هامش جلسة الثلاثاء والأربعاء وذلك لارتباطنا في هذا المؤتمر بحضور حضرة صاحب السمو.

وفي رده على سؤال بشأن تفسيره للهجوم الموجه له بعد اعلان تشكيل الحكومة الجديدة قال الغانم " هذا الأمر بالنسبة لي عادي جدا وما يهمني هو أن تسير الأمور وفق الدستور واللائحة في قاعة عبدالله السالم ، ولكن الرأس كثير الأذى ولذلك فهذا الأمر عادي ومتوقع".

وبسؤاله عن اعلان النائب عبدالله فهاد بتلقي مكتب المجلس طلب رسالة من النائبين المسجونين وليد الطبطبائي وجمعان الحربش أكد الغانم أن المجلس سيناقش هذا الموضوع في الجلسة المقبلة ويتخذ قراره.