fbpx
رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم

النائب الفضالة: المبارك سلم الخيط والمخيط لدولة الرئيس الغانم .. والغانم يرد: يبقى ابن الرمز صالح الفضالة وأخ عزيز

وجه النائب يوسف الفضالة انتقادات حادة الى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، مطلقا عليه لقب "دولة الرئيس"، معتبرا ان هناك انحرافا في العمل وتعديا على اختصاصات الحكومة. 

وقال الفضالة، في كلمته خلال جلسة المجلس اليوم، إن "هناك مسارا جديدا وانحرافا واضحا يحصل في الاونة الاخيرة، وكنت أتمنى ان يكون رئيس المجلس موجودا لأنني اوجه له الكلام، لأن رئيس هذه المؤسسة جزء من هذا الانحراف".

وأضاف: "انا من اليوم يجب ألا يطلق عليه رئيس المجلس، لأن هناك انحرافا واضحا وتعديا على رئيس الوزراء وسلب اختصاصاته". 

وتابع: "(دولة الرئيس) تكلم بعد التشكيل الحكومي وقال يجب أن يكون الحكم على الاداء لا الاسماء، مؤكدا انه يجب ان يكون هذا التصريح من رئيس الوزراء لا (دولة الرئيس)، ولكن من الواضح ان رئيس الوزراء في نهاية المطاف سلم الخيط والمخيط لدولة الرئيس".

وتابع أن "(دولة الرئيس) في 24/12 صرح بأن المنتخب السعودي لا ينسحب من البطولة، شنو شأنك وعلاقتك؟! هناك وزير للشباب وهو مختص، وكذلك عندما تصرح عن مؤامرة في الاعلام ومخالفة مخرجين شنو علاقتك في انحراف عمل الحكومة؟". 

وأشار الى انه عندما تكون هناك وزيرة مسؤولة عن ملف التنمية الاقتصادية يتم إحالة موضوع الجزر ومدينة الحرير الى وزير الدفاع، ما علاقته؟ من نحاسب عن أمر اقتصادي؟ نحاسب وزير الدفاع؟".

ووجه الفضالة خطابه الى الغانم قائلا: "الى دولة الرئيس، ما مشكلة وزير الصحة السابق جمال الحربي وما مشكلة أدائه؟! يا دولة الرئيس، عنده مشكلة مع آليتك الإعلامية، أيضا ما مشكلتك مع الوزير السابق ياسر أبل؟ ما مشكلته إنه ما يرجع؟! رجل أخلص وحرك الماء الراكد في الإسكان، ليش ما يرجع؟ وأخطر ما يمارس ملامسة المحظور الدستوري في المادة 50 عن فصل السلطات".

الرئيس الغانم رد على انتقادات الفضالة بالتأكيد على احترامه لكل الاراء ووجهات النظر التي تبدى من اي نائب مشددا على عدم تأثر العلاقات الاخوية بين النواب.

وقال الغانم ردا على سؤال صحفي بشأن مداخلة للنائب يوسف الفضالة تطرق فيها له " تركت الجلسة لمقابلة حضرة صاحب السمو أمير البلاد ثم عدت لإدارة الجلسة وبلغني مداخلة الاخ يوسف الفضالة وهذا رأيه وحقه وتنشر بالكامل ولا تؤثر على العلاقة الأخوية بيني وبينه".

واضاف " الاخ يوسف يبقى إبن العم صالح الفضالة الرمز وأخ عزيز وغال ولا نحجر على أحد رأيه".