fbpx
جانب من الجلسة

مجلس الأمة: الموافقة على توصية بتشكيل لجنة حكومية نيابية لإعداد مشروع للمصالحة الوطنية

وافق مجلس الأمة الكويتي في جلسته العادية التكميلية اليوم الأربعاء على ست توصيات لعدد من النواب عقب انتهائه من مناقشة طلب نيابي بشأن تعزيز الوحدة والمصالحة الوطنية ودعم الجبهة الداخلية نظرا إلى ما يحيط بالبلاد من أخطار داخلية وخارجية.

ودعت التوصية الأولى إلى " قيام الحكومة ومجلس الأمة بإقرار تشريع خاص بإنشاء جهاز متخصص لإدارة الأزمات والكوارث أسوة بما قامت به العديد من دول العالم".

وطالبت التوصية الثانية الحكومة ب "تقديم تقرير دوري سنوي لمجلس الأمة عن استعدادات الدولة لمواجهة الأخطار والأزمات عبر مؤسساتها المختلفة كالصحة والغذاء والتغذية والدفاع المدني والأمن الوطني وغيرها".

ودعت التوصية الثالثة مجلس الأمة إلى "تشكيل لجنة مؤقتة لإعداد تقرير بمدى جاهزية أجهزة الدولة ومؤسساتها لمواجهة الأخطار والأزمات".

وطالبت التوصية الرابعة الأجهزة الإعلامية والتربوية والتعليمية "بالعمل على صنع إعلام هادف ومناهج تعزز الجبهة الداخلية والوحدة الوطنية".

وأكدت التوصية الخامسة أهمية " تقديم الحكومة الكويتية تصورا متكاملا بشأن إجراءاتها وآليات تعاملها مع تحقيق المصالحة الوطنية".

وشددت التوصية السادسة على ضرورة " قيام مجلس الأمة بتشكيل لجنة مشتركة من أعضاء مجلس الأمة والحكومة لوضع وصياغة مشروع للمصالحة الوطنية وتقديم تقريرها للمجلس".

وكان رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم قد تلا عقب انتهاء المجلس في جلسته العادية التكميلية من مناقشة الطلب النيابي بشأن استعدادات الدولة لمواجهة الأخطار والأزمات ودور الحكومة في دعم الجبهة الداخلية والوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة الوطنية هذه التوصيات الست.