النائب محمد الدلال

النائب الدلال: تشكيل فريق نيابي لمتابعة المساجين وأهاليهم وتحرك للقاء مؤسسات المجتمع المدني والتيارات السياسية

اكد النائب محمد الدلال بانه تم الاجتماع في مكتبه بحضور 16 نائب وهناك نواب لم يحضروا بسبب سفرهم ، وذلك لمناقشة تداعيات الحكم الصادر على اثر قضية دخول مجلس الامة بصدور احكام قاسية على 70 شخص من الشباب.

وأعلن الدلال باسم النواب الحضور في مكتبه تضامنهم مع المدانين في هذه القصبة واحترامهم لاحكام القضاء وان الأحكام كانت قاسية وعير مناسبة لطبيعة المخالفات المناسبة واختلفت جذرياً عن حكم اول درجة.

وبين الدلال ان اجتماعات النواب سوف تكون مستمرة ومتواصلة وأم تشكيل فريقين لتحديد الموقف النهائي خصوصاً ان هناك أفكار عدة طرحت بالتحرك المطلوب في الخطوة القادمة وهناك استعدادات لهذه الخطوات وتجهيزها وترتيبها والإعلان عنها في الوقت المناسب، وسيتبين موقفنا النهائي في الاجتماع المقبل لمتابعة هذه الأحداث.

واوضح الدلال بانه تم تشكيل فريق من النواب لمتابعة المساجين وأهاليهم وتحرك للقاء مؤسسات المجتمع المدني والتيارات والمجاميع الاخرى من اجل القيام بتحرك مشترك في هذا الامر.

وقال الدلال في ظل هذه الأوضاع يتطلب توحيد الصفوف والجبهة الداخلية ، والحكم القضائي أتى بوقت غير مناسب ، نرجوا ان القضاء يسرع في إجراءاته المتعلقة في وقف تنفيذ الحكم والبت في حكم التمييز لكي تتم العدالة باذن الله.

واكد الدلال انه لم يطرح موضوع استقالة النواب وترك للفريق الذي ضم كل النواب محمد هايف وعبدالله الرومي وعبدالكريم الكندري للنظر في الاقتراحات والخيارات التي قدمت للأعضاء مع توضيح إيجابياتها وسلبياتها في الاجتماع المقبل.

واشار الدلال الى ان النواب الان في حالة شلل كامل بسبب عدم وجود الحكومة وهذه مشكلة قد تؤدي الى خطوات تصعيدية، وان الاجتماع المقبل لن يتعدى الاحد المقبل.

واوضح الدلال انه ابرز المقترحات ارتكز على كيفية التعاطي مع هذا الامر والعفو العام وعقد جلسة ، لاسيما إنتا منتظرين لقاء سمو الامير.