الرئيس الغانم يلقي كلمة أمام اجتماع المجلس التنفيذي الثاني للجمعية البرلمانية الآسيوية

الرئيس الغانم: على قارة آسيا ان تتكامل وتتعاون وتنفض عنها عقدة النقص

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ان أولى خطوات الدخول في تحدي التنمية في قارة آسيا هو تحقيق الاستقرار السياسي والأمني في دول القارة.

وقال الغانم في كلمة أمام اجتماع المجلس التنفيذي الثاني للجمعية البرلمانية الآسيوية التي تستضيفه مدينة اسطنبول التركية "على دول آسيا ان تحسم خياراتها في التصدي لكل الأزمات والملفات التي تستنزف طاقاتها ومواردها وخاصة ملفات الصراعات المسلحة التي تتخذ من البشر وقودا لها".

وأضاف " انه يجب التصدي لكل الملفات المضطربة في آسيا سواء المزمنة منها كقضية الشعب الفلسطيني أو الطارئة كأزمة الروهينغا".

وأكد الغانم انه لا تنمية بلا استقرار ولا تنمية بدون تحصين الدم البشري ولا تنمية وجل الموارد تصب في التسلح وبناء الترسانات.

وتطرق الغانم في كلمته إلى العوامل الجيوسياسية والاقتصادية والثقافية والتاريخية التي تجعل من قارة آسيا وحدة واحدة برغم اختلاف الديانات والأعراق والألوان.

وقال الغانم "ان سؤال التنمية في آسيا أصبح سؤالا ضروريا ومفصليا وليس عنوانا ترفيا وشعاريا، وبالتبعية اصبح الحديث عن التعاون بين دول آسيا حديثا يتماشى ومنطق التاريخ وحقائق الواقع".

وأضاف الغانم "على آسيا ان تتكامل وتتعاون وان تنفض عنها عقدة النقص وان تؤمن باحتمالاتها كقارة واعدة وصاعدة لا قارة تعاني من الجوع والعوز والفقر والفيضانات والسيول والزلازل".