النائب اسامة الشاهين

النائب الشاهين: على الحكومة المقبلة ان تكون متصالحة مع الدستور والشعب

أكد النائب اسامة الشاهين أن التطورات الإقليمية والتحديات الداخلية والخارجية الحالية تتطلب حكومة كفاءات وطنية بحجم هذه التطورات والتحديات الاستثنائية، معتبرا أن إحاطة ممثلي الأمة بتلك التطورات واجب على الحكومة.

وطالب الشاهين في تصريح صحفي اليوم،  الحكومة المقبلة بأن تكون متصالحة مع الدستور والشعب ونفسها، بما يحقق لها الاستقرار والنجاح المنشودين.

وشدد الشاهين على ضرورة اتباع سياسة الحياد والإصلاح التي تقوم بها الحكومة بتوجيهات سمو أمير البلاد -حفظه الله ورعاه- والتي هي محل احتفاء والتزام شعب الكويت وشعوب الخليج التي تتطلع إلى عودة مسيرة التعاون والتكامل الخليجي لسابق عهدها ومسيرتها المباركة.

وبين الشاهين أن دولة الكويت ليست طرفا في أي نزاعات أو توترات تتصاعد وتيرتها، ولكن أخذ الاحتياطات الأمنية والدبلوماسية والصحية والغذائية كافة واجب على الحكومة.

وشدد الشاهين على ضرورة إحاطة الحكومة ممثلي الأمة بالتطورات بصفة دورية، وإشراك مؤسسات المجتمع المدني والمواطنين في عبء ومسؤوليات المرحلة الراهنة تحت قيادة سمو أمير البلاد.