رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم

الرئيس الغانم: سأنقل رسالة "مهمة" من أمير البلاد الى النواب في اجتماع الثلاثاء

شدد رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم على ضرورة التحلي بالحكمة في التعامل مع التطورات الإقليمية والأحداث الخطيرة المتسارعة، كاشفا عن أنه بصدد نقل رسالة مهمة من سمو أمير البلاد إلى النواب خلال اللقاء الذي سيعقد في مكتب المجلس الثلاثاء المقبل.

وقال الغانم في تصريح إلى الصحافيين اليوم ان الأوضاع الإقليمية تمضي بوتيرة متسارعة جدا مع ما تحمله من أخطار وتحديات خطيرة، وهو ما يستدعي منا الحكمة والتبصر والحنكة  في التعامل مع هذا الوضع الإستثنائي الخطير.

وأوضح أنه سيوجه الدعوة إلى أعضاء المجلس لحضور لقاء تشاوري في مكتب المجلس لنقل رسالة "مهمة" من صاحب السمو الأمير إلى النواب، داعيا الجميع إلى تحصين الجبهة الداخلية والتركيز على الأولويات لا سيما في ظل الظرروف الخارجية والأخطار الحقيقية التي نعيشها.

أضاف لا بد من الحديث بكل شفافية حول كل التطورات، مؤكدا ان أول سلاح في مواجهة هذه الأخطار هو تحصين جبهتنا الداخلية والوقوف عملا وليس قولا خلف القيادة السياسية ممثلة في سمو الامير.

وقال نسأل الله أن يوفقنا جميعا ونحن في هذه المراكز المسؤولة تجاه الشعب الكويتي الذي اختارنا لتمثيله تحت قبة البرلمان، وأن نكون على قدر هذه المسؤولية ونسال المولى ان يديم علينا نعمة الامن والأمان وأن يقينا الأخطار الخارجية.

من جانب آخر جدد الرئيس الغانم إدانته واستنكاره الشديدين لإطلاق صاروخ بالستي باتجاه المملكة العربية السعودية الشقيقة، مؤكدا التضامن الكامل مع المملكة قيادة وشعبا ورفض لإعتداء الآثم الذي تعرضت له أمس سائلين الله أن يديم عليها نعمة الأمن والإستقرار على المملكة وعلى دول وشعوب المنطقة.