رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم

الرئيس الغانم: الاتفاق على دعم احدى مرشحات الرئاسة بعد تنسيق عربي

قال رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم انه تم الاتفاق على دعم احدى مرشحات رئاسة الاتحاد البرلماني الدولي بعد اخذ وعود واضحة بشان شروط المجموعة العربية وعلى رأسها ضرورة اعتماد اللغة العربية كلغة أساسية بالاتحاد اضافة الى اهمية تبني الرئاسة القادمة للقضايا العربية الرئيسية.

وقال الغانم في تصريح صحفي اليوم على هامش اعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي الـ 137 المنعقد في مدينة سان بطرسبيرغ الروسية ان التنسيق والترتيب لدعم احدى المرشحات للرئاسة ‏تم بعد اجتماع جمعه ورئيس مجلس النواب المصري الدكتور علي عبدالعال نيابة عن المجموعة العربية مع المرشحتين المكسيكية والاوروغوانية .

واضاف ان شروط المجموعة العربية التي تم مناقشة المرشحتين بشأنها تتعلق باعتماد اللغة العربية كلغة أساسية بالاتحاد البرلماني الدولي وكذلك تبني كل القضايا العربية الرئيسية ابتداءا من القضية الفلسطينية ‏ومرورا بكل ما يهم البرلمانات العربية مضيفا "أخذنا وعود واضحة وكان اللقاء صريحا ونتمنى أن تفوز المرشحة التي سندعمها نحن كمجموعة عربية" وعلى صعيد آخر قال الغانم "تم الانتهاء اليوم من مناقشة البند الطارئ الذي تم الذي إقراره بأغلبية ساحقة ‏وهو البند الخاص بالروهينغا وتم اعتماد الصياغة التي قدمت في الأساس من البرلمان الكويتي وهذا حقيقة مبعث فخر لنا وللمجموعة الجيوسياسية العربية".

واشار الى ان كلمات المجموعة العربية بما تضمنته من مواضيع مرتبطة بالموضوع الاساسي للمؤتمر كان لها تاثير كبير على الوفود المشاركة بالمؤتمر لافتا الى التوافد الكبير من قبل تلك الوفود الى الوفد الكويتي عقب كلمة دولة الكويت امام الجمعية العامة يوم امس.

واشاد الغانم بهذا الصدد بموقف الوفد البريطاني الذي ايد بكل قوة البند الطارئ المقدم من دولة الكويت ودول عربية أخرى لا سيما وانه لم يكن هناك ترتيب مسبق وانما هناك علاقات ممتازة بين البرلمانين الكويتي والبريطاني . وقال بهذا الصدد ان " العلاقات المتميزة التي تربطنا بالبرلمانات المهمة بالتاكيد كان لها انعكاس على التصويت وهذا اعطى ثقة ايضا للمجموعة العربية بان اي تحرك مستقبلي منظم وبتوافق عربي او سلامي لابد ان يأتي ثماره ويؤثر بالاخرين حتى نضمن اغلبية لاقرار القرارات التي تنصفنا".

وردا على سؤال صحفي بشان وجود تنسيقات مع برلمانات دولية لاتخاذ اجراءات ضد الكنيست الاسرائيلي اعرب الغانم عن امله في ان يتم تعديل النظام الاساسي للاتحاد بحيث يشمل عقوبات على كل من يخالف مبادئ الاتحاد مبينا "هذا ما نتمناه وهذا ما نسعى له وسيتحقق وفق تكتيك معين ان شاءالله ".

وعلى صعيد وتعليقا على مشاركة طالبين من قسم العلوم السياسية بجامعة الكويت في فعاليات المؤتمر اكد الغانم ان وجود الطالبين للاطلاع على الانشطة التي تتم في هذا المؤتمر الحيوي يزيد من رصيدهم وتجاربهم مضيفا "نتمنى في يوم من الايام نجد احد الطلبة الذين نمنحهم هذه الفرصة بالاحتكاك بالنواب واللجان والاطلاع على مايحدث يكونون في مكاننا ويؤدون اداء افضل منا".

وفي ختام تصريحه اعرب الغانم عن شكره لاعضاء الوفد البرلماني الكويتي على مشاركتهم الفعالة باللجان ومابذلوه من جهد كبير خلال المؤتمر والى سفير دولة الكويت لدى روسيا الاتحادية عبدالعزيز العدواني على ما حظي به الوفد الكويتي من كرم الضيافة والحفاوة والاهتمام.