fbpx
صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح

أمير البلاد: التجمع الرياضي في الدوحة إحدى خطوات إعادة اللحمة الخليجية

بعث حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ببرقية تهنئة الى أخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة عبر فيها سموه رعاه الله عن بالغ اعتزازه وسروره وسعادته بالتجمع الرياضي والأخوي الذي جمع الأشقاء والمشاركين في دورة كأس الخليج العربي الرابعة والعشرين لكرة القدم التي تستضيفها دولة قطر الشقيقة خلال الفترة من 26 نوفمبر وحتى 8 ديسمبر 2019 منوها سموه رعاه الله بأن هذا التجمع الأخوي يمثل إحدى الخطوات المنشودة نحو الطريق الصحيح لإعادة اللحمة الخليجية لسابق عهدها وتعزيز وشائج وأواصر الأخوة واستعادة الترابط والتقارب بين شعوب ودول المجلس لاستكمال مسيرة التعاون القائم في مختلف المجالات بينهم والحفاظ على مكتسبات مجلس التعاون ووحدته.

كما أعرب فيها سموه رعاه الله عن خالص تهانيه بنجاح افتتاح دورة كأس الخليج العربي لكرة القدم الرابعة والعشرين مقدرا سموه حفظه الله الاستعدادات والإمكانات الكبيرة والمتميزة والعالية التي وفرها الأشقاء في دولة قطر لهذا الحدث الخليجي الرياضي ومشيدا باللوحات الفنية الرفيعة التي تخللت حفل الإفتتاح وأضفت البهجة والسرور على المتابعين داخل دولة قطر وخارجها ونالت اعجابهم وعكست الوجه الحضاري المرموق للبلد الشقيق وما وصل إليه من نهضة وتنمية شاملة في ظل قيادة سموه الحكيمة متمنيا سموه رعاه الله كل التوفيق لكافة المنتخبات المشاركة في هذا العرس الخليجي وللجهات القائمة على الإعداد لهذه الدورة التوفيق والسداد لتحقيق أهدافها النبيلة والمنشودة متمنيا سموه حفظه الله لأخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة دوام الصحة وموفور العافية ولدولة قطر الشقيقة وشعبها الكريم دوام التقدم والازدهار.

وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ببرقية تهنئة إلى أخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة ضمنها سموه خالص تهانيه بنجاح افتتاح دورة كأس الخليج الرابعة والعشرين التي تستضيفها دولة قطر الشقيقة راجيا سموه كل التوفيق لكافة المنتخبات المشاركة وللجهات القائمة على الاعداد لهذه الدورة التوفيق والسداد لتحقيق أهدافها النبيلة والمنشودة ومتمنيا لأخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة دوام الصحة وموفور العافية ولدولة قطر الشقيقة وشعبها الكريم دوام التقدم والازدهار.

كما بعث سمو الشيخ صباح خالد الحمد المبارك الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ببرقية تهنئة مماثلة.