fbpx
د.محمد النغيمش يطرح كتاب "عقلية الإسفنجة" في معرض الكتاب

د.محمد النغيمش يطرح كتاب "عقلية الإسفنجة" في معرض الكتاب

طرحت دار ذات السلاسل كتابا جديدا بعنوان "عقلية الإسفنجة" للكاتب والمستشار في الإدارة د. محمد النغيمش، الذي قال إن إصداره يعد "تبسيطا لمفاهيم عميقة وحلول عقلانية لتحديات يومية يواجهها القياديون والمديرون والموظفون وسائر الناس". كما أصدر كتابه السادس بعنوان "لماذا لنكره الاجتماعات؟" وفيه حلول لمشكلات نفور الناس من اللقاءات الاجتماعية الخاصة والرسمية.

وقال د.النغيمش إن "عقلية الاسفنجة" هي محاولة لتقديم موضوعات متنوعة "أبعد ما تكون عن المثاليات وأقرب إلى الأفكار العملية القابلة للتطبيق في حياة الأفراد والمؤسسات". مشيرا إلى أن الكتاب "يركز على الإنسان وذلك لأن معظم الكتاب مشغولون في المشكلات المحيطة به ويغفلون عن تسليط الضوء على الفرد نفسه الذي يعد عنصرا أساسيا في كيفية مواجهة المشكلات التي تعترضه". ولهذا السبب قال إن الأدبيات الإدارية التي تدرس في الجامعات صارت تفرد مساحات كبيرة للإنسان أو العلوم الاجتماعية والنفسية التي امتزجت امتزاجا كبيرا مع علم الإدارة الحديث".

ووصف الكتاب، الذي جاء في نحو 489 صفحة بأنه "محاولة جديدة في إصداراتي آمل أن تنطبق عليها مقولة ما قل ودل في الإدارة". فهو "يضم موضوعات متنوعة تهم الموظفين والمسؤولين وسائر الناس والطلبة، ولذا روعي في أسلوبه بساطة السرد وعمق المغزى" على حد قوله.

كما أصدر د.النغيمش أيضا كتابا بعنوان "لماذا نكره الاجتماعات؟" عبر مكتبة ضحى الذي يتناول "مشكلات التعامل مع اللقاءات بشتى أنواعها سواء كانت لقاءات اجتماعية أسرية وديوانيات كتحديات الحوار فيها وما شابه وغيرها من مشكلات إدارية مرتبطة بأبجديات إدارة اجتماعات العمل والتعامل مع صعبي المراس من المشاركين فيها.

وقال إن الإصدارين "كتبا بطريقة تجعلهما صالحين للقراءة في كل زمان ومكان لأنهما يتناولان مفاهيم إدارية واجتماعية عميقة في قالب مبسط وممتع لجميع فئات القراء. ويتوافر "عقلية الاسفنجة" في مكتبة ذات السلاسل أما "لماذا نكره الاجتماعات؟" فيعرض في مكتبة ضحى في القاعة رقم 6 بمعرض الكويت الدولي للكتاب في منطقة مشرف. وسيقيم حفلا لتوقيع الكتاب في مكتبة ذات السلاسل يوم السبت 23 نوفمبر في الساعة الثامنة مساء، وحفلا آخر في تمام السادسة مساء في مكتبة ضحى في القاعة نفسها.