fbpx
الهيئة العامة لمكافحة الفساد

مكافحة الفساد: إحالة قيادي سابق وآخر في وزارة الاعلام الى النيابة

صرحت الهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) على لسان المتحدث الرسمي للهيئة الدكتور محمد عبدالرحمن بوزبر الأمين العام المساعد لكشف الفساد والتحقيق عن إحالة قيادي سابق بدرجة وكيل وزارة مساعد  وموظف الى النيابة العامة.

حيث تلقت نزاهة  بلاغا مستوفى للشروط الشكلية والموضوعية المقررة بقانون رقم (2) لسنة 2016 بشأن انشاء الهيئة العامة لمكافحة الفساد ولائحته التنفيذية وارفقت به كافة المستندات والمعلومات بشأن الواقعة محل البلاغ.

حيث تخلص الواقعة في قيام الموظف بالاستيلاء على المال العام و المتمثلة في  مجموعة من الرواتب الكاملة شاملة  الحوافز و المكافآت عن فترات طويلة امتدت الى عامي 2017 و 2018  رغم عدم استحقاقه لهذه المبالغ لعدم ممارسته الفعلية للعمل خلال تلك الفترة و انقطاعه عمداً عن العمل، و عدم اتخاذ القيادي السابق  حياله أية إجراءات من شأنها الحيلولة دون صرف تلك المبالغ رغم اتصال علمه اليقيني بانقطاعه عن العمل ، و قام بتزكيته لدى المسؤول التالي لمسؤوله المباشر بالوزارة و حمله و تكليفه بتقييمه  " بتقدير امتياز " عن العام 2017 دون وجه حق.

وأفادت نزاهة أنه لما كان من البين من التحقيقات وجمع الاستدلالات وسماع إفادات الشهود والاستعلامات من الجهات الحكومية والتي أجريت بمعرفة قطاع كشف الفساد والتحقيق على النحو سالف البيان يثير في طياته توافر شبهة  جريمتى الاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام المؤثمتين  بالمادة رقم (10) من القانون رقم 1 لسنة 1993 بشأن حماية الأموال العامة.
وبعد ما اطمأنت نزاهة الى توافر أساس معقول لقيام شبهات جرائم الفساد المقررة ضمن المادة رقم (22) وخضوع المبلغ ضده المقررة في المادة (2) من قانون رقم 2 لسنة 2016 قامت بإحالة الأوراق الى النائب العام.
وتؤكد نزاهة عزمها مواصلة الجهود والإجراءات بشأن فحص وجمع الاستدلالات والتحريات في جميع البلاغات الجدية التي ترد اليها، وتثمن دائما دور المبلغين في ممارسة دورهم في مساعدة الهيئة للوصول الى المعلومات اللازمة عن وقائع الفساد وملتزمة في نفس الوقت بتوفير أقصى درجات الحماية والسرية اللازمة لهم والتي فرضها القانون واللائحة التنفيذية.