fbpx
وزارة الصحة

الصحة: أبعدنا كل العمالة الوافدة المصابة بأمراض معدية فور اكتشافها

طباعة

أكدت وزارة الصحة اليوم الاثنين ابعادها كل حالات العمالة الوافدة المصابة بأمراض معدية فور اكتشافها أثناء الفحص الأولي إذ لم تمنح أي منها إقامة رسمية.

جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن الوزارة لتوضيح وإزالة المفاهيم والتفسيرات "الخاطئة" المصاحبة لنشر إجابة وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح عن سؤال برلماني من أحد النواب حول فحص العمالة الوافدة.

وأوضحت (الصحة) أن الإجابة تتعلق في فترات ما بين عامي 2017 و2018 وليس عام 2019 مشيرة إلى أنه "تم إبعاد كل الحالات فور اكتشاف ما تحمله من أمراض ولم تمنح أي منها إقامة رسمية إذ من المعلوم أن فحص العمالة قبل مجيئها إلى الكويت يتم عن طريق جهات ليست تابعة لوزارة الصحة".

وأضافت أنه "تم اكتشاف الحالات من خلال فحص العمالة في مراكز وزارة الصحة بعد مجيئها إلى الكويت وقبل منحها الإقامة مشددة على "أن كل الحالات تم استبعادها في حينها ولا توجد أي حالة ضمن الأرقام المذكورة في الإجابة استقرت في الكويت".

وبينت أنه حرصا على القضاء على نسبة الخطأ في نتائج الفحوصات التي تجرى للعمالة الوافدة في بلدانها قام وزير الصحة بتفعيل قرار المجلس الأعلى لقادة دول مجلس التعاون الخليجي في دورته ال37 عام 2011 المتعلق بوضع آلية مشتركة بين دول المجلس لفحص العمالة الوافدة بنظام ربط إلكتروني موحد ومرتبط مع وزارات الخارجية.

وذكرت أن تفعيل هذا القرار يهدف إلى حماية الأمن الصحي لدول المجلس مع التأكيد على عدم التعامل مع أي مراكز صحية غير معتمدة من قبل المجلس الذي وضع أسسا ومعايير لاختيار مراكز الفحص مع آلية واشتراطات لضبط الجودة يتم من خلالها شطب المراكز المخالفة واستمرار الملتزمة.