fbpx
نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح

الوزير الصالح: تكريم البنك الدولي لسمو الأمير إضافة لسجل سموه الدولي

طباعة

قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي أنس الصالح اليوم الجمعة إن تكريم مجموعة البنك الدولي الاستثنائي لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح يعد "إضافة حقيقية إلى سجل سموه الدولي والأممي كقائد للإنسانية".

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به الصالح عقب إعلان مجموعة البنك الدولي تكريمها الاستثنائي لسمو أمير البلاد نظرا إلى دور سموه في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية على المستويين الإقليمي والدولي وإحياء السلام.

وأوضح أن مبادرات سموه حفظه ورعاه لخدمة الشعوب ودعم السلام والعمل التنموي إقليميا وعالميا وضعت الكويت في مقدمة الدول الداعمة لجهود مكافحة الفقر والعمل الخيري والإنساني.

ولفت إلى أن سموه "رسخ مفهوم الدبلوماسية الإنسانية التي تنتصر للشعوب والدول المحتاجة" مضيفا أن الكويت بقيادة سموه من الدول السباقة في تخفيف معاناة الشعوب ومنذ القدم.
وأشار إلى أن حجم المساعدات الإنسانية الكويتية ازداد منذ تولي سموه مقاليد الحكم ما يعكس حرص سموه على العمل الإنساني.

وشدد على أن الكويت تحت قيادة سمو أمير البلاد تتمتع بمكانة دولية مرموقة سائلا المولى عز وجل أن يديم على سموه موفور الصحة والعافية ويحفظه قائدا للعمل الإنساني وان تستمر راية الكويت خفاقة بتوجيهات سموه وعضيده وسنده سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه.

يذكر أن الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك الدولي كريستالينا جورجيفا أعلنت في وقت سابق من اليوم تكريم سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه نظرا إلى دور سموه في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية على المستويين الإقليمي والدولي وإحياء السلام.

وقالت جورجيفا في كلمة خلال مؤتمر عقد بمقر البنك في العاصمة الأمريكية واشنطن بحضور ممثل سموه وزير المالية الدكتور نايف الحجرف إن نائب الرئيس التنفيذي للبنك لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فريد بلحاج سيقوم بزيارة البلاد لتقديم التكريم إلى سموه.

وفي هذا الصدد أكد ممثل حضرة صاحب السمو أن تكريم البنك الدولي لسموه يعد تقديرا استثنائيا لدور سموه الريادي في دعم التنمية والسلام والمساعدات الإنسانية عالميا.

وثمن عاليا المجهودات الكبيرة التي يقوم بها سموه حفظه الله من أجل خدمة الإنسانية ونصرة الإنسان ومساعدة المنكوبين وإغاثة المتضررين.

ويعد هذا التكريم هو الأول من نوعه الذي يقدمه (البنك الدولي) لقائد دولة وذلك تقديرا لدور سموه المشهود عالميا في دعم استقرار الدول سياسيا واقتصاديا واجتماعيا فضلا عن سعي سموه الحثيث لمساعدة المحتاجين في شتى بقاع الأرض.