fbpx
وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح

الوزير باسل الصباح: ضرورة انجاز قانون مزاولة المهنة لتأطير المساءلة للمستشفيات والأطباء

طباعة

أكد وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح اليوم الأربعاء أن اتحاد المستشفيات الاهلية في الكويت وتجربة الجهود المشتركة بين القطاعين الحكومي والأهلي لتحقيق التنمية الصحية في البلاد تحقق نتائج إيجابية على جودة الخدمات الصحية.

جاء ذلك في كلمة للشيخ باسل الصباح بمناسبة رعايته الملتقى السنوي ال21 لتطوير الرعاية الصحية العربية لاتحاد المستشفيات العربية الذي تستضيفه الكويت لمدة يومين تحت عنوان (التحول في الرعاية الصحية العربية..الحوكمة الإنتاجية المسؤولية).
وقال الشيخ باسل الصباح إن أهمية هذا الملتقى تكمن في تدارس الأوضاع الصحية في البلدان العربية والخروج بالتوصيات التي تسهم في تطوير الخدمات الصحية والارتقاء بها.
وأضاف أن الملتقى يناقش القضايا الإنتاجية بالقطاع الصحي والحوكمة الرشيدة وتعزيز المسائلة وانتاجية الإدارة وغيرها من الموضوعات المهمة لافتا الى ادراك مستشفيات القطاع الأهلي بالكويت بمساندة وزارة الصحة لتحقيق النهضة الصحية.
وبين أن اشهار اتحاد شركات المستشفيات الاهلية في الكويت خطوة إيجابية نحو التنسيق والتباحث والسعي نحو تنظيم الجهود المشتركة بين المستشفيات الاهلية على نحو يعزز جودة الخدمات الصحية المقدمة للمراجعين.
وأشار إلى أن (الصحة) تقوم بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والاتحادات المختصة لصياغة مسودة تعديل قانون المهنة مشددا على ضرورة انجاز تعديل قانون مزاولة المهنة لتقنين وتأطير المساءلة للمستشفيات والأطباء.
وأفاد بأن هذا الأمر يأتي بهدف أن تكون تلك المساءلة ضمن أسس علمية ومؤسسات مؤهلة لتكون مرجعا قانونيا لمناقشة المضاعفات المحتملة للتدخلات الطبية وخاصة الجراحية والمثبتة علميا وعالميا.
من جهته قال مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الدكتور أحمد المنظري في كلمة مماثلة إن الوصول للرعاية الصحية الشاملة يتطلب التحول من النظم الصحية التي صممت لتتمحور حول الامراض الى النظم الصحية المصممة للناس ومع الناس.
وأضاف المنظري أن ضمان توافر خدمات صحية متكاملة تركز على الناس وتقدم للجميع خدمات رفيعة الجودة وتحقق العدالة الاجتماعية والحماية المالية أمر حيوي وحاسم لتحقيق التغطية الصحية الشاملة وبلوغ الغايات المرتبطة بالصحة ضمن أهداف التنمية المستدامة.
بدوره أعرب الأمين العام لاتحاد المستشفيات العربية ونائب رئيس الاتحاد العربي لمكافحة التزوير والتزييف الدكتور توفيق خوجة في كلمته عن شكره للكويت ممثلة بوزير الصحة لإستضافة الملتقى ال21 مثمنا شعار الملتقى (التحول في الرعاية الصحية العربية..الحوكمة الإنتاجية المسئولية).
وأكد خوجة أن هذه المفاهيم تمثل محورا مهما من محاور التحول الصحي إضافة الى أدوات أخرى مهمة للتحول المؤسسي وضمان الجودة والرعاية الصحية الطبية المتمحورة حول الانسان والصحة الالكترونية وتقنية المعلومات والقيادة الصحية.