fbpx
جمعية الخريجين الكويتية

جمعية الخريجين: الشهادات الوهمية خطر على كيان الدولة

طباعة

أكدت جمعية الخريجين الكويتية دعمها لأي إجراءات قانونية تكفل انهاء قضية الشهادات الوهمية وعدم تكرارها مرة أخرى، وشددت على ضرورة أن يكون عمل الجهات المعنية مثل وزارة التعليم العالي واللجنة المكلفة بهذا الملف بنفس الحماس الذي بدأت فيه العام الماضي.
جاء ذلك على لسان رئيس مجلس إدارة جمعية الخريجين إبراهيم المليفي الذي بين أنه تابع ما صدر عن مجلس الوزراء من قرارات بخصوص قضية الشهادات الوهمية وتمنى أن يكون التعامل معها بنفس الحماس الذي بدأت فيه العام الماضي ، موضحا أن التعامل يجب يكون مستمرا وليس موسميا لامتصاص غضب الرأي العام ، ناهيك عن الشفافية في الإجراءات المتبعة .

وأضاف المليفي ان التراخي في حسم قضية الشهادات الوهمية لن يؤدي سوى إلى استمرارها مشيرا إلى ان ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي والصحافة اليومية من أخبار ومستندات تتضمن معلومات تفصيلية عن الشهادات الوهمية ومن حصلوا عليها والمناصب التي يشغلونها أمر يدعو للقلق والخوف على الحاضر والمستقبل في آن واحد لأن وصول مثل هؤلاء المزورين لمراكز اتخاذ القرار في الدولة خطر على كيانها وقيم المجتمع التي ستتأثر سلباً بالنماذج السيئة التي تأخذ ما ليس لها دون حساب او رادع.
في الختام أكد رئيس مجلس إدارة جمعية الخريجين إبراهيم المليفي عن دعم جمعية لأي إجراءات قانونية تكفل انهاء قضية الشهادات الوهمية وعدم تكرارها مرة أخرى كونها احدى مؤسسات المجتمع المدني المعنية بالقضية التعليمية.