fbpx
جانب من إفتتاح مهرجان يوم رجل الإطفاء ال17 المقام برعايته وحضوره تحت شعار (حماية الأطفال مسؤوليتنا)

الوزير الصالح: من الصعب ان توفي الكلمات حق رجال الاطفاء وزملائهم في الجهات الأمنية

أعرب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي أنس الصالح عن فخره واعتزازه بالدور "الجبار" لرجال الإطفاء مؤكدا ثقته بأن شعار (حماية الأطفال مسؤوليتنا) سيضعونه نصب أعينهم.

جاء ذلك في تصريحات الصالح للصحفيين اليوم الخميس على هامش افتتاح مهرجان يوم رجل الإطفاء ال17 المقام برعايته وحضوره تحت شعار (حماية الأطفال مسؤوليتنا) ويستمر ثلاثة أيام.

واعتبر الصالح حضور يوم (رجل الإطفاء) واجبا وتقديرا لكل رجال الإطفاء مضيفا أنه "من الصعب أن توفي الكلمات حق رجال الإطفاء وزملائهم في الجهات الأمنية والعسكرية والاسعافات الطبية ونحن فخورون بهم وهم وسام على صدر كل كويتي".

وأوضح أن المهرجان يعد فرصة للاطلاع على آخر التحديثات التي قامت بها (الإطفاء) من معدات وآليات "اذ أحاطني المدير العام للادارة العامة للاطفاء الفريق خالد المكراد بالأجهزة المخطط لها مسبقا والتي ستصل قريبا وتتعلق بالتعامل مع الأمطار والأجواء غير المستقرة لنكون على أتم الاستعداد لأي حدث طارئ".

وأعرب عن تقديره ل(الإطفاء) لما يقومون به من تخطيط منظم سنة تلو الأخرى مما انعكس على كفاءة تعاملهم مع كل الحوادث شاكرا كل منتسبي (الإطفاء) من مدنيين وعسكريين على دورهم الذي يقومون به بالتعاون مع إخوانهم في وزارة الداخلية ووزارة الدفاع والحرس الوطني والاسعافات الطبية.

ونقل الصالح تحيات سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء لكل فرد من (الإطفاء) وشكره لأبنائه في القطاعات الأمنية كافة على إخلاصهم وتضحياتهم لبلدهم.

من جانبه أكد المدير العام للادارة العامة للاطفاء الكويتية الفريق خالد المكراد في تصريح صحفي على هامش الافتتاح أن هذا المهرجان لا يقتصر على (إدارة الإطفاء) ورجالها بل لجميع رجال الإطفاء في الكويت سواء في القطاعات العسكرية والشركات النفطية.

وقال الفريق المكراد إن هذا اليوم من كل عام يعد تعبيرا من الحكومة وأفراد المجتمع لدور الإطفاء في حماية الأرواح والممتلكات معربا فخره بالدور الكبير الذي يقوم به رجال الإطفاء.

وأشار إلى أنه بتوجيهات من مجلس الوزراء وبالتعاون مع بلدية الكويت تم تخصيص أرض على البحر لإنشاء نادي يضم رجال الإطفاء مضيفا انه يباشر حاليا عمله.

وختم بقوله إن "كلمات الشكر تعجز عن إيفائهم حقهم لكنني كزميل وأخ لهم أحثهم على التضحية والإخلاص من أجمل حماية البلد وأرواح المواطنين والمقيمين فيه".

وكان نائب المدير العام لقطاع تنمية الموارد البشرية ب(الإطفاء) اللواء مهندس خالد التركيت قال في كلمة بافتتاح المهرجان إن شعار (حماية الأطفال مسؤوليتنا) هو دعوة لتضافر الجهود ووصولا لنشر ثقافة السلامة والوقاية لتتناسب مع كافة المخاطر خاصة التي تشكل تهديدا على سلامة الأرواح على رأسها الأطفال.

وأضاف اللواء التركيت أن يوم رجل الإطفاء احتفال سنوي يقام تقديرا للجهود العظيمة التي يبذلها رجل الإطفاء للحفاظ على أمن وسلامة المجتمع من خطر الحوادث والحرائق.

ولفت إلى انخفاض إحدى مسببات الحريق التي تعنى بعبث الأحداث والأطفال من الترتيب الثاني في عام 2016 إلى الترتيب الثالث عامي 2017 و2018 ما يعكس دور حملات التوعية في الأماكن العامة ووسائل التواصل الاجتماعي إضافة إلى حملات التوعية في المدارس والجامعات التي تستهدف هذه الفئة.

وأشار إلى انخفاض البلاغات التي نجمت عن الحوادث في عام 2018 بنسبة 3 في المئة وحوادث الحريق خاصة بنسبة 5 في المئة والحرائق في الأماكن السكنية بنسبة 8 في المئة ووسائل النقل بنسبة 4 في المئة وانخفاض الخدمات العامة ل(الإطفاء) المصاحبة لبعض الحوادث بنسبة 19 في المئة.

وأكد تفاني رجال الإطفاء وإخلاصهم في التصدي لكل البلاغات والحوادث وبذل كل طاقاتهم للحفاظ على أمن وسلامة أفراد المجتمع.