fbpx
شركة نقل وتجارة المواشي الكويتية

"المواشي": ملتزمون بحماية حقوق الحيوان ومعاملتها وفق الأطر المعمول بها دوليا

أكد رئيس مجلس إدارة شركة نقل وتجارة المواشي الكويتية بدر السبيعي اليوم الثلاثاء التزام الشركة بحماية حقوق الحيوان ومعاملتها وفق الأطر المعمول بها دوليا بشأن نقلها وذبحها "بما يتوافق مع تعاليم وأحكام الشريعة الإسلامية".

جاء ذلك في تصريح أدلى به السبيعي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش افتتاح مسلخ العاصمة وسوق الماشية المركزي الجديد والذي أقيم برعاية سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وحضور وزير المالية الدكتور نايف الحجرف.

وأوضح أن الوفد الاسترالي الذي زار شركة (المواشي) أخيرا اطلع على آلية عملها عن كثب وتأكد من التزامها بحماية حقوق الحيوان ومعاملتها وفق الأطر المعمول بها دوليا.

وأضاف أن الشركة تتمتع بسمعة جيدة "رغم محاولات البعض ترويج شائعات لا أساس لها من الصحة فيما يتعلق بسوء معاملة الماشية" مبينا أن الوفد الاسترالي اقتنع بعد مشاهدته للمنشآت والمزارع أن الشركة تتبع الأسس السليمة في طرق نقل الماشية وذبحها.

وذكر أن (المواشي) تعمل على توسعة أنشطتها في جميع الأسوق التي تراها مناسبة لها إذ فتحت أسواق جديدة لها في بعض البلدان الافريقية ما يؤكد نجاح استراتيجيتها في هذا المجال.

وقال السبيعي في كلمته خلال افتتاح مسلخ العاصمة وسوق الماشية المركزي الجديد إن المشروع المقام على مساحة تقدر ب94 ألف متر يعد الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط ويعتبر نقلة نوعية من ناحية الكفاءة والجودة والنظافة.

وأكد أن المشروع ينتهج أعلى المعايير والمواصفات العالمية ووفق مفهوم (الجودة الحلال) الذي تتبعه الشركة لفتح آفاق جديدة تتماشى مع رؤية (كويت جديدة 2035) موضحا أن المشروع أنجز خلال 21 شهرا وتم تشغيله بشكل تجريبي في شهر أغسطس الماضي.

وأكد أن المسلخ مصمم وفق أعلى المواصفات والاشتراطات البيئية والشروط العامة للمؤسسات الكويتية المعنية وهو خال من الروائح بنسبة تصل إلى 99.9 في المئة.

وأشار إلى أن المسلخ الذي تبلغ طاقته التشغيلة 18 ألف رأس من الأغنام والأبقار والإبل يوميا يضم محطات تحت الأرض لمعالجة وتدوير مخلفات الذبح وتجميع الجلود ومعالجة المواد الصلبة والسائلة تعمل جميعها وفق أحدث التقنيات والمواصفات العالمية.

من جهته قال الرئيس التنفيذي للشركة أسامة بودي في كلمة مماثلة إن المشروع يتكون من مبنى رئيس ومكاتب إدارية ومحلات تجارية وسوق ماشية وساحة مزادات مغطاة وحظائر مغطاة لبيع الماشية.

وأوضح أن المشروع يضم صالة ذبح رئيسة تتكون من ثلاثة خطوط ذبح أغنام بشكل يدوي وخطين بشكل أوتوماتيكي مع خط خاص لذبح الأبقار والجمال وتبلغ الطاقة الاستيعابية للخطوط الأوتوماتيكية 6400 رأس يوميا.

واستعرضت الشركة خلال الافتتاح فيلما قصيرا عن المشروع يرصد مراحل تنفيذه وأهم مرافقه.

وفي نهاية حفل الافتتاح سلمت الشركة ممثل سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وزير المالية نايف الحجرف درعا تذكاريا كما كرمت رؤساء مجالس إدارة الشركة السابقين.

وأسست (المواشي) عام 1973 وأدرجت في بورصة الكويت عام 1984 ويبلغ رأسمالها المصرح به 21.6 مليون دينار (نحو 71.28 مليون دولار) وتقوم بجميع عمليات انتاج اللحوم ونقلها والاتجار فيها بجميع أنحاء الكويت وخارجها.