fbpx
وكيل وزارة الاعلام الكويتية المساعد لشؤون الصحافة والنشر محمد العواش

على هامش دورة "مقص الرقيب"/ الإعلام: حريصون على تشجيع حرية الرأي والتأليف والنشر

أكد وكيل وزارة الاعلام الكويتية المساعد لشؤون الصحافة والنشر محمد العواش إن الوزارة حريصة على تشجيع حرية الرأي والتأليف والنشر من خلال إجازة 90 في المئة من الكتب والمطبوعات التي تقدمت لأخذ رخصة نشر.

وقال العواش في تصريح صحفي اليوم الأحد على هامش تكريم خريجي دورة (مقص الرقيب) الأولى التي نظمتها الوزارة إن منع الكتب يتم على تلك التي تمس ثقافة المجتمع الكويتي وثوابته الدينية والوطنية.

وأشار إلى أن هذه الدورة تهدف الى اعادة تشكيل رؤية الرقابة على النشر والمطبوعات التي تصدر من داخل الكويت عبر وزارة الاعلام بما يتماشى مع قانون المطبوعات والنشر رقم (3 لسنة 2006) اضافة الى اللواح والانظمة المعمول بها في الكويت ذات الصلة.

وأضاف أن وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري وجه بالعمل على تطوير آلية الرقابة على المطبوعات والنشر التي تصدر عن طريق الوزارة من خلال التواصل مع مؤسسات المجتمع المدني والجهات الاكاديمية ذات الصلة مثل جامعة الكويت ورابطة الادباء.

وأفاد العواش بأنه اتباعا لتعليمات الوزير الجبري قامت الوزارة بتنظيم دورة (مقص الرقيب) الاولى التي استمرت على مدى شهر ونصف من أجل تأهيل وتعريف جيل من الشباب على آلية وطرق الرقابة على المطبوعات لاثراء هذه الرقابة وتطويرها حسب الخطة التي وضعتها الوزارة.

وأوضح أنه شارك في تقديم الدورة عدد من المدربين والمتخصصين في شؤون المطبوعات مؤكدا حرص الوزارة على دعم النشر والناشر وحركة التأليف والقراءة في الكويت.

وذكر العواش أن هذه الدورة تعد تأسيسية وهي مقدمة لدورات مقبلة في المستقبل القريب لمنح رخص للرقباء يتم تصنيفها على ثلاثة مستويات (أ) و (ب) و (ج) وذلك حسب الدورات التخصصية التي يجتازها الرقباء.

وأشاد بالدور الذي قامت به وزارة الاعلام في تنظيم معرض الكتاب ال 43 الذي اقيم في الكويت الشهر الماضي معتبرا انه يعكس دورها في تعاونها مع دور النشر والكتاب والاجنحة التي فاقت 500 جناح مشارك في المعرض.