fbpx

الوزيرة الصبيح: الانتهاء من قانون "التعاون" الجديد وارساله الى مجلس الأمة

كشفت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح عن الانتهاء من اعداد قانون التعاون الجديد وارساله الى مجلس الوزراء تمهيدا لاقراره ومن ثم احالته الى مجلس الامة لمناقشته والتصويت عليه .

جاء ذلك في تصريح صحفي ادلت به الوزيرة الصبيح على هامش افتتاحها صباح اليوم مركز تنمية المجتمع الجديد في منطقة المنقف وكذلك وحدة الرعاية الاسرية الجديدة في نفس المنطقة بحضور وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية سعد الخراز والوكيل المساعد للتنمية الاجتماعية هناء الهاجري وعدد من المدراء والمراقبين في قطاع التنمية الاجتماعية .

واوضحت الصبيح في معرض حديثها حول قانون التعاون الجديد ان من ابرز ملامح قانون التعاون الجديد تعديلات على عدد من مواد القانون الحالي وخصوصا فيما يتعلق ببعض الجوانب التي شهدت بعض المشاكل خلال تطبيق القانون ومنها ما يتعلق بمدة عضوية مجالس ادارات الجمعيات التعاونية والنظام الانتخابي والدورات التدريبية للتعاونيين الجدد مشيرة الى وجود تعديلات على القانون من قبل بعض نواب مجلس الامة سوف يتم دراستها جميعا خلال المرحلة المقبلة .

ومن جهة أخرى وردا على سؤال حول امكانية تعزيز ايرادات وزارة الشؤون من خلال الخدمات التي تقدمها الوزارة في مراكز تنمية المجتمع او صالات الافراح كشفت الوزيرة الصبيح ان هناك دراسة شاملة يتم اعدادها في الوقت الحالي تهدف الى حصر جميع الخدمات التي تقدمها وزارة الشؤون الاجتماعية للمواطنين مؤكدة ان هدف الوزارة هو تعزيز التنمية البشرية بالنسبة للنساء اللواتي يتلقين المساعدات من الشؤون لتحقيق الامان الاجتماعي لهن والدفع في اتجاه اعتمادهن على انفسهن وليس فقط على المساعدة التي يتلقونها من الوزارة مشيرة الى ان قضية تعزيز الايرادات ليس من اهداف الوزارة في الوقت الحالي .

وعلى صعيد افتتاح وحدة الرعاية الاسرية في منطقة المنقف ذكرت الوزيرة الصبيح انه بافتتاح هذه الوحدة يصل اجمالي عدد وحدات الرعاية الاسرية في كافة المحافظات الى 28 وحدة رعاية اسرية وتخدم هذه الوحدة المواطنين من اهالي مناطق المنقف والصباحية والفحيحيل وتستقبل مايقارب 2250 ملف لتقديم المساعدات لجميع الشرائح المستحقة وتطبق فيها انظمة الحاسب الالي والارشفة الالكترونية .

وفيما يتعلق بافتتاح مركز تنمية المنقف قالت الصبي حان هذا المركز هو رقم 22 الذي تفتتحه الوزارة في كافة مناطق الكويت ويتميز هذا المركز بالتركيز على خدمة المرأة الكويتية وتدريبها وتعليمها العديد من الحرف ومنها الخياطة والزخرفة والعطور وغيرها حتى يكون لديهن مصدر رزق جديد بالتنسيق مع الجمعيات التعاونية ومع سفارات دولة الكويت حتى تكون هناك معارض مستمرة لعرض منتجاتهن متمنية استمرار التطوير في مراكز تنمية المجتمع لمواكبة العصر لخدمة جميع شرائح المجتمع بنظم الميكنة والربط الالي مع الجهات الاخرى .