fbpx
صورة جماعية للحاضرين في المنتدى

هيئة الاتصالات: استضافة المنتدى الاقليمي السنوي بشأن انترنت الاشياء

قامت الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات يوم امس بالتنسيق مع الاتحاد الدولي للاتصالات ITU بإستضافة المنتدى الاقليمي للتقييس بشأن الاتجاهات الاقتصادية والتنظيمية والسياسية الناشئة في عالم رقمي سريع التغير، ويعقبه المنتدى الاقليمي السنوي بشأن انترنت الاشياء والمدن الذكية والبيانات الضخمة الذي عقد باليوم ذاته.

وثمن نائب رئيس الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات السيد خالد  الكندري الثقة الكبيرة التي منحها الاتحاد الدولي للاتصالات للهيئة لاستضافة مثل هذه الفعالية الهامة على أرض الكويت والتي تجمع نخبة من خيرة العقول العاملة والمطورة لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المنطقة، وتتزامن هذه الفعالية مع احتفالات الاتحاد الدولي للاتصالات بمرور خمسين عاما على إنشاء فرق التقييس الإقليمية، والتي تسعى بشكل خاص لتشجيع إنشاء بيئات تمكينية لازدهار تقنيات إنترنت الأشياء والمدن الذكية والبيانات الضخمة. آخذة بعين الاعتبار تحديد التحديات الإقليمية التي قد تعيق تحقيق الاستفادة القصوى من تلك التقنيات ولا سيما تلك التي يمكن أن تؤدي إلى تنفيذ أهداف رؤية الكويت 2035 نحو التنمية المستدامة"

يذكر انه لا زال ما يقارب 75% من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الكويت ليس لديها مواقع الكترونية، غير ان 20% فقط من الشركات تتعامل مع الحوسبة السحابية مما يضع القطاع العام والخاص امام تحد كبير نحو التحول الى مجتمع قائم على الاقتصاد الرقمي في  العالم الذي يعيش عهد الثورة الصناعية الرابعة التي ترتكز على تقنيات التحول الرقمي والتي أصبحت محركا رئيسيا للإبداع والابتكار اللذان يساهمان في نهضة الدول من خلال تطوير كافة الخدمات العامة خصوصا التعليمية والصحية.

ويعد نمو وزيادة استخدام وسائل التكنولوجيا محفزا رئيسيا للنهوض والعمل بوتيرة سريعة للتمكن من مواكبة أحدث الخدمات والتطورات العالمية في تلك المجالات لذا فإن أحد المهمات الأساسية للهيئة تتمثل في الإشراف والتنظيم الأمثل لسوق الاتصالات وتقنية المعلومات ليكون قائما على أساس المنافسة الإيجابية التي ترتكز على التطوير والعمل على تقديم خدمات متميزة وحديثة من خلال شبكة اتصالات سريعة وآمنة وموثوقة، وإنشاء البنى التحتية الرقمية واستغلالها الأمثل في سبيل الابتكار وتطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ووضع السياسات التنظيمية الملائمة لتشجيع الاستثمار وجعل الكويت بوابة للاتصالات وتقنية المعلومات في المنطقة إضافة الى ذلك استخدام البيانات المفتوحة والكبيرة لتحفيز نمو الخدمات المبتكرة، وهذا ما سوف يترجم من خلال إيجاد الحلول الناجحة والاتفاق على التوصيات المناسبة التي تضمن تسريع وتيرة التقييس بما يواكب سرعة التطور التكنولوجي.

والجدير بالذكر ان الاتحاد الدولي للاتصالات ينظم سنويا المنتدى الاقليمي السنوي، وحظت الكويت بالفرصة لاستضافته خلال الاسبوع الجاري.