fbpx
وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح

الوزيرة الصبيح: لم نطلب فواتير للاثاث المتضرر ولم نحدد مبالغ مالية لأي متضرر

استغربت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح تداول معلومات حول طلب لجنة التعويضات من سيول الامطار فواتير من المتضررين للاثاث او اقرار مبالغ لبعض المتضررين او وجود ازدحام في مقر اللجنة مؤكدة ان كل هذه المعلومات عارية عن الصحة تماما.

واوضحت الوزيرة الصبيح في تصريح صحفي ان استقبال المتضررين من سيول الامطار  يتم بشكل منظم ومن دون اي ازدحام يذكر مشيرة الى ان اللجنة تعطي الاولوية للكويتيين وللمنازل المتضررة ثم المركبات كاشفة ان عدد المطالبات المكتملة المستلمة حتى الآن بلغ٧٦١ مطالبة تحتوي على ١٨١ مطالبة عقارية و ٤٤٤ مطالبة مركبات و ٢٨٢ مطالبة أثاث.

ونفت الصبيح في هذا الصدد ان تكون لجنة التعويضات قد اقرت مبالغ مالية للمتضررين مشيرة الى ان هذه المرحلة هي مرحلة استقبال الطلبات والتأكد من انها مستوفاة لكافة المتطلبات وفقا للاجراءات القانونية المتبعة مجددة التأكيد على أنّ لجنة التعويضات منذ بدأت وهي تقوم باستلام مطالبات عن الأثاث المتضرر من الأمطار بدون فواتير مكتفية بإثبات الضرر من خلال فحص الإفادة التي يتقدم بها المتضرر، أو أي مستندات أخرى يقوم المتضرر بتقديمها.

واوضحت الوزيرة الصبيح  ان تقييم الاضرار لا يتم في لجنة التعويضات بل عن طريق فرق فنية متخصصة مهمتها دراسة الاضرار التي لحقت بالمنازل جراء هطول الامطار بغزارة كما ان هناك فرق فنية من الفحص الفني والتأمين  لبحث الاضرار التي لحقت بالمركبات وهذه الفرق تقدم تقاريرها للجنة التعويضات تمهيدا لاتخاذ القرارات بشأنها.

واكدت الصبيح ان الحكومة تولي قضية تعويض المتضررين من الامطار اهمية كبيرة وتحرص على تعويض المتضررين بالقيمة المالية التي تتناسب مع الاضرار التي لحقت بهم مؤكدة ان لجنة التعويضات لن تظلم اي مواطن تقدم اليها بطلب تعويض.
وطمأنت الصبيح المتضررين بأنهم سيحصلون على التعويض المناسب.