fbpx
النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح لدى استقباله المهنئين بسلامة عودته من العلاج

ناصر الصباح: اتوجه بالشكر للقيادة السياسية والرئيسين الغانم والمبارك على ما غمروني به من خالص الدعاء

أعرب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح عن خالص شكره وتقدير لوالد الجميع سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح والى رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي الصباح والى أسرة آل الصباح الكرام على متابعتهم الدائمة له خلال فترة علاجه.

جاء ذلك في كلمة للشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح لدى استقباله المهنئين بسلامة عودته من العلاج الذي أقيم اليوم الأحد بنادي ضباط الجيش الكويتي.

وتوجه الشيخ ناصر الصباح بالشكر إلى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وسمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وإلى الاخوة الوزارء والنواب والمواطنين والمواطنات واخوانه وأبنائه منتسبي وزارة الدفاع من عسكريين ومدنيين على ما غمروه به من خالص الدعاء الذي كان خير معين له بعد الله عز وجل للعودة إلى أرض الوطن سائلا الله عز وجل للجميع دوام الصحة والعافية.

وقال "إن هذا الاستقبال يأتي ليتسنى لي شكر الجميع على ما غمروني به من دعوات واهتمام واطمئنان وسؤال طوال فترة علاجي" معربا عن امتنانه على هذه المشاعر الطيبة التي هي محل اعتزاز وتقدير وعرفان.

وأشار إلى أن هذه المشاعر تعكس ما جبل عليه أبناء الكويت من ترابط ومودة وتلاحم سائلا الله عز وجل أن يعين الجميع للعمل دائما نحو كل ما من شأنه تحقيق الأمن والامان والعزة والرفعة والاستقرار لهذا الوطن الغالي تحت ظل القيادة الحكيمة لسمو أمير البلاد وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم.

واستقبل الشيخ ناصر الصباح الشيوخ وكبار المسؤولين بالدولة والسفراء المعتمدين وقادة الجيش ووزارة الداخلية والحرس الوطني والادارة العامة للاطفاء والملحقين العسكريين.

وحضر الاستقبال رئيس الاركان العامة للجيش الفريق ركن محمد الخضر ووكيل وزارة الدفاع الشيخ أحمد المنصور الصباح ونائب رئيس الاركان الفريق ركن عبدالله النواف الصباح وأعضاء مجلس الدفاع الأعلى.