fbpx
سلمان الحمود ويوسف الجاسم خلال تفقدهما المطار

الكويتية: نقل 1330 راكب الى فنادق في محطات خارجية بعد الغاء عدد من الرحلات بسبب الأمطار

ثمن رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية يوسف عبدالحميد الجاسم الجهود المبذولة من قبل الحكومة الموقرة برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، مشيداً بالجهود الكبيرة التي بذلت من قبل الوزارات والقطاعات والجهات الحكومية لمعالجة تبعات تراكم مياه أمطار الخير التي هطلت بكثرة على بلدنا الحبيب حيث تمت إدارة الأزمة بتفاني وإخلاص ومهنية عالية لمسها الشارع الكويتي بوضوح.

وأشار الجاسم إلى أن الخطوط الجوية الكويتية بذلت قصارى جهدها في هذه الظروف الاستثنائية وبالرغم من محاصرة المياه لعدد ستة من طائراتها العاملة خلال الثلاثة أيام الماضية ما اضطر الشركة لإلغاء عدد من الرحلات المجدولة بسبب صعوبة التشغيل ولتجاوز الأزمة وعليه فقد تم تقديم الرعاية الكاملة لركاب هذه الرحلات بحسب السياسة المتبعة لدى "الكويتية" في ذلك ونقل ما يقارب من 1330 راكب إلى الفنادق في عدد من المحطات الخارجية إلى حين إعادتهم إلى الكويت أو نقلهم إلى وجهاتهم المحددة وذلك اعتباراً من يوم الخميس الماضي.

وأكد الجاسم على أن الخطوط الجوية الكويتية سعت إلى تدارك تأخير حركة الطائرات الذي اضطرت إليه بأسرع وقت ممكن خلال الثلاثة أيام الماضية والذي أسفر بفضل الله ثم بتضافر الجهود المبذولة من الجهات الحكومية عن خروج عدد ستة طائرات من المنطقة المحاصرة بالمياه واستخدامها بالتشغيل مبيناً بأنه تم نقل جميع الطائرات إلى مبنى الركاب رقم ١ مؤقتاً حتى انتهاء الجهات المعنية من معالجة المناطق المشبعة بالمياه والتصريح باستخدامها بالسرعة الممكنة وهو ما تم من قبل الأخوة في الادارة العامة للطيران المدني ووزارة الأشغال العامة مشكورين حيث تم إعطاء التصريح بصلاحية استخدام ممرات الطائرات المؤدية إلى المدرج وبالتالي سيتم العودة إلى التشغيل الاعتيادي من مبنى الركاب رقم٤ (T4) اعتباراً من اليوم الأحد.

وذكر بأن الخطوط الجوية الكويتية قامت بناء على ما سبق باستئجار طائرتين من احدى شركات الطيران الزميلة لنقل ركابها من وإلى عدد من المحطات، كما تعامل جميع العاملين فيها مع الأحداث بتفاني ومهنية لازمة بالرغم مما شاب ذلك من بعض الأخطاء حيث نعتذر للجميع عن أي قصور أدى لإزعاج عملاءنا الكرام.

وأردف الجاسم بالقول بأنه واعتباراً من الآن يتم نقل جميع ركابنا وتشغيل الرحلات المتأخرة والعودة للتشغيل الاعتيادي خلال 24 ساعة بإذن الله مقدماً الشكر الجزيل للإدارة العامة للطيران المدني وعلى رأسها معالي الشيخ سلمان الحمود الصباح وزملائه على ما بذلوه من جهود وأعمال خلال الفترة المذكورة إضافة إلى ما قامت به الجهات الحكومية الأخرى مثل وزارة الدفاع ووزارة الداخلية والحرس الوطني ووزارة الأشغال العامة والإدارة العامة للإطفاء وشركات القطاع النفطي ووزارة الصحة ووزارة الاعلام وغيرها من الجهات التي أبلت بلاءً حسناً ملموساً.