fbpx
نائب وزير الخارجية خالد الجارالله

الخارجية: حديث العدساني في مناسبة فنية لقطاع النفط تناولوا فيه همومهم ولا يعكس الموقف الرسمي

قال نائب وزير الخارجية خالد الجارالله إن الحديث المنقول عن مسؤول نفطي بشأن الزيارة "التاريخية" التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية الشقيقة إلى البلاد "لا يعكس العلاقة التاريخية مع المملكة إطلاقا".

جاء ذلك في تصريح أدلى به الجارالله للصحفيين على هامش مشاركته في الحفل الذي أقامته السفارة الألمانية لدى الكويت اليوم الثلاثاء بمناسبة عيد بلادها الوطني.

وأضاف الجارالله أن ما نقل عن حديث للرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني بشأن زيارة ولي العهد السعودي "لا يعكس العلاقة التاريخية بين البلدين لا سيما أن المواقف الرسمية لدولة الكويت حيالها أعلنت في أكثر من مناسبة".

وأوضح أن ما قاله العدساني "هو حديث في مناسبة فنية لقطاع النفط تناولوا فيها شؤون النفط وشجونهم وهمومهم وبالتالي ما قيل فيها لا يعكس مواقفنا الرسمية".

وأفاد بأن "ما ذكره العدساني بأن الموضوع يتم تناوله على مستوى القيادة السياسية هو صحيح.. فالموضوع منذ بدايته بجوانبه الفنية والسياسية يتم تناوله من قبل القيادة السياسية وهي ومنذ البداية واعية ومدركة ولها قناعة مطلقة بأن حجم العلاقات بين البلدين كفيل بأن يزيل أي سوء فهم أو اختلاف في وجهات النظر".

وجدد التأكيد على أن "زيارة ولي العهد السعودي للكويت تاريخية ومهمة ومحل ترحيب إذ حققت دفعة كبيرة جدا في العلاقات الثنائية وجسدت العلاقة التاريخية بين البلدين الشقيقين" وشدد على أن "رؤى البلدين متطابقة حيال القضايا الثنائية وكذلك القضايا الإقليمية والدولية".

وأضاف الجارالله أن "الكويت رحبت بصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وأذكر تماما أنني قلت إنه: يحل في قلوب أهل الكويت وفي وجدانهم وبالتالي نحن لازلنا عند هذا الموقف والرأي ونتطلع إلى المزيد من الزيارات والتواصل مع الأشقاء في السعودية منطلقين من حقيقة ثابتة بأن علاقاتنا وثيقة وراسخة ومتميزة ويربطها المصير المشترك".