وزارة الأشغال العامة الكويتية

الأشغال: توقيع وثيقة التزام لمشروع تنفيذ وتوسعة محطة أم الهيمان بقيمة 382 مليون دينار

وقعت وزارة الأشغال العامة الكويتية وهيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص مع المستثمر الفائز وثيقة التزام لمشروع تنفيذ وتوسعة محطة أم الهيمان لمعالجة الصرف الصحي بقيمة 382 مليون دينار كويتي (نحو 25ر1 مليار دولار امريكي).

وقالت وكيلة الوزارة عواطف الغنيم في تصريح صحفي اليوم الأحد إن عقد المستثمر الفائز (وهو تحالف شركتي دبليو.تي.اي الالمانية وايفا الكويتية) يقوم على تنفيذ المشروع بمدة تصل إلى ثلاث سنوات عن طريق تأسيس عقد شراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأضافت الغنيم أن المشروع الذي يمثل أحد خطط التنمية يقوم على معالجة الصرف الصحي في المنطقة الجنوبية وتنفيذ أكبر محطة للصرف الصحي بقدرة استيعابية تصل إلى 500 ألف متر مكعب من المياه في المرحلة الأولى وقابلة للتوسع حتى 700 ألف متر مكعب.

وأوضحت أنه المشروع يتيح معالجة الصرف الصحي وتخضير المنطقة الجنوبية بتوفير المياه إلى مزارع الوفرة وتشجير المناطق الجنوبية عموما مما يساهم في عمليات دعم البيئة واعادة استخدام المياه بشكل يخدم البلاد.

من جانبه قال المدير العام لهيئة (مشروعات الشراكة) مطلق الصانع في تصريح مماثل إن توقيع وثيقة الالتزام يمثل تدعيما للبنية التحتية واستقطابا للمستثمر الاجنبي والتكنولوجيا المتطورة للمرافق الصحية والخدمية اضافة الى توطين الخبرة وتدريب الكوادر الوطنية.

وأضاف ان مثل هذه المشروعات الحيوية هي بداية شراكة مهمة بين القطاعين العام الخاص من أجل تدعيم التنمية وجذب المستثمر الاجنبي وخلق فرص استثمارية للشركات المحلية وكذلك فرص عمل للمواطنين.

من جانبه قال مدير المبيعات والمناقصات لشركة (دبليو.تي.اي) الالمانية جورج كورنج إن هذا المشروع يعتبر حيويا وكبيرا باستخدامه تكنولوجيا متقدمة مؤكدا انه سيكون هناك عائد مهم للجميع.

وتبلغ مدة تنفيذ المشروع الذي يقوم به التحالف المكون من شركتي (دبليو.تي.اي) الالمانية وشركة (ايفا) الكويتية ثلاث سنوات من خلال تأسيس شركة مساهمة موزعة على أسهم 50 في المئة للمواطنين و10 في المئة للحكومة و40 في المئة للمستثمر.

وتصل مدة الاستثمار إلى 25 عاما شاملا التشغيل والصيانة وتمديد خطوط المياه وانشاء المعدات للمحطة تقوم وزارة الأشغال خلال تلك المدة بشراء المياه من الشركة بقيمة تصل إلى 922 مليون دينار (نحو ثلاثة مليارات دولار) خلال تلك المدة.