الوزير العازمي خلال الجولة التفقدية لعدد من المدارس

الوزير العازمي: تركيب 1700 وحدة تكييف في عدد من المدارس في مختلف المناطق التعليمية

اعلن وزير التربية ووزير التعليم العالي استاذ دكتور حامد العازمي ان الاجراءات التي اتخذتها التربية خلال الايام الماضية للتعامل مع اعطال اجهزة التكييف في بعض المدارس، جائت بثمارها حيث تم الانتهاء من اغلب المشاكل الرئيسية، مؤكدا أن العمل في جميع المدارس يسير بصورة طبيعية.

واعلن العازمي في تصريح صحافي على هامش جولة تفقدية على عدد من مدارس التعليم العام في منطقتي مبارك الكبير وحولي التعليميتين عن توزيع  900 وحدة تكييف على المناطق التعليمية، بواقع 200 وحدة لمدارس منطقة الأحمدي التعليمية، و200 لمنطقة حولي التعليمية، و200 لمنطقة مبارك الكبير التعليمية، و100 لمنطقة الجهراء التعليمية، و100 لمنطقة العاصمة التعليمية، و100 لمنطقة الفروانية التعليمية.

واكد الوزير العازمي ان الوزارة حريصة على توفير المزيد من وحدات التكييف على المناطق التعليمية إذا استدعى الأمر ذلك، مبينا في الوقت نفسه أن العمل جاري على قدم وساق لحل جميع المشكلات التي واجهت انطلاقة العام الدراسي في أسرع وقت ممكن.

وشدد الدكتور حامد العازمي على حرصه الشديد في الحفاظ على سلامة أبنائنا الطلبة والطالبات وأعضاء الهيئة التعليمية والهيئة الإدارية، وتسخير كافة الامكانات والسبل المتاحة التي تضمن لهم الراحة وتوفر الأجواء المناسبة خلال الدوام المدرسي.

وضمن تهنئته اعضاء الهيئتين التعليمية والادارية واولياء الامور ببدء العام الدراسي الجديد 2018\2019 وانتظام الدوام المدرسي بكافة الصفوف مع بدء دوام طلبة المرحلة الثانوية، أشاد العازمي بالجهود المبذولة من قبل أعضاء الهيئة التعليمية والإدارية في المدارس وكذلك المناطق التعليمية، معرباً عن آماله في تحقيق وزارة التربية الأهداف المنشودة للتعليم ولتهيئة بيئة تعليمية مناسبة للطلبة والطالبات،متمنيا السداد والتوفيق للمعلمين والاداريين والتفوق والنجاح للطلبة والطالبات.

وكان الوزير العازمي قد بدء جولته التفدقية على عدد من المدارس منذ ساعات الصباح الباكر يرافقه الوكيل المساعد للمنشآت التربوية والتخطيط المهندس ياسين الياسين وعدد من مسؤولي الوزارة صباح الْيَوْمَ، بجولة تفقدية على عدد من مدارس التعليم العام في منطقتي مبارك الكبير وحولي التعليميتين، بمناسبة بدء دوام طلاب المرحلة الثانوية، وذلك للاطمئنان على سير العمل، والتأكد من جاهزية المدارس ورصد أي معوقات قد تواجه الادارات المدرسية والطلبة، والعمل على حلها وإزالتها على وجه السرعة إن وجدت.

وقد شملت  الجولة، مدارس خالد سعود الزيد الثانوية بنين، وسليمان المطوع المتوسطة بنين، وحسين العسعوسي الابتدائية بنين، في منطقة مبارك الكبير التعليمية، ومدرسة الفضل أبو العباس الابتدائية بنين، فِي منطقة حولي التعليمة.