جانب من الفعالية

مكتب الشهيد: نشكر الوزيرة بوشهري على جهودها ودعمها لأرامل الشهداء في الجانب الاسكاني

تقدمت الوكيل  في الديوان الاميري مدير عام مكتب الشهيد فاطمه الامير بالشكر الى وزيرة الاسكان جنان بوشهري على جهودها في اتمام مساعي مكتب الشهيد باقرار  قانون يمنح لارملة الشهيد تملك وثيقة السكن مشيرة  الى ان القوانين السابقة في الاسكان هي قوانين وضعية ويمكن تغييرها وبجهود مكتب الشهيد ودعم  الوزيرة جنان بوشهري انجز مشروع القانون بحق ارملة الشهيد تملك وثيقة السكن .

واضافت الامير خلال افتتاحها معرض الصور في مجمع الحمراء  الى اننا اليوم مستبشرين بانجاز هذا القانون حيث قمنا بابلاغ ارامل الشهداء اللاتي عبرن عن قلقهن مرارا  من عدم انجاز هذا القانون ولكن بفضل الله وبجهود الوزيرة تحقق ما سعينا اليه في مكتب الشهيد لافتة الى ان هذه خطوة كبيرة في تحقيق غايتنا واهدافنا في مكتب الشهيد في الجانب  الاسكاني لارامل الشهداء .

واكدت الامير  في تصريح صحفي الى ان يوم الثاني من اغسطس هو يوم العطاء يوم استذكار شهداء الكويت الذين ضحو بانفسهم من اجل تراب هذا الوطن الغالي مضيفة الى ان فعاليات مكتب الشهيد والتي توزعت على عددا من المجمعات التجارية المعروفة تهدف الى تذكير الاجيال بهؤلاء الشهداء الابطال وذلك من خلال صور الشهداء واسمائهم التي عرضت في الافنيوز والحمراء.
 
واضافت الامير   انه من صعب على اي مواطن كويتي ان ينسى هذا اليوم الاليم فبمجرد ان تنظر الى الرزنامه وتشاهد تاريخ الثاني من اغسطس تشعر  بالغصة والالم والحزن وتستذكر ماخلفه الغزو من شهداء و دمار .
وتابعت الامير بقولها :" ولكن ولله الحمد فكل يوم وانا في طريقي الى عملي اشاهد الكويت بحلتها الجميلة والتي تزداد يوما بعد يوم واحمد ربي واشكره بان حاضر الكويت المشرق بفضل رعاية وحكمة صاحب السمو امير البلاد وولي عهده الامين  وان الغزو العراقي الغاشم هو ماضي نستذكره بالمه ونرويه للاجيال القادمه ونسرد لهم قصص الشعب الذي قاوم الاحتلال وقدم الشهداء من اجل حرية الوطن " .

واختتمت الامير الى ان طبيعة عملها في مكتب الشهيد و قربها من اسر الشهداء واحساسها بمعاناتهم منذ البدايات والى  يومنا هذا كان دافعا لها لبذل المزيد من الجهد والعمل لتوفير كل ما يلزم اسر الشهداء من احتياجات  .