مطار الكويت الدولي

الطيران المدني: 150 متطوعا ومتطوعة لتنظيم حركة السير في المطار بالتعاون مع وزارة الشباب

أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية مشاركة 150 متطوعا ومتطوعة في تنظيم حركة السير في مطار الكويت الدولي خلال موسم الصيف الحالي وحتى شهر سبتمبر المقبل.

جاء ذلك في كلمة لمستشار (الطيران المدني) فؤاد بوشهري خلال مؤتمر صحفي اقامته الإدارة اليوم الأحد بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون الشباب والهيئة العامة للشباب تحت عنوان (أصدقاء المطار) لإبراز دور الشباب الكويتي وروح المبادرة والتطوع خلال فترة الصيف في المطار.

وقال بوشهري إن (الطيران المدني) قامت العام الماضي خلال موسم الصيف ببادرة هي الأولى من نوعها إذ تبنت 80 متطوعا وقامت بالاشراف على تدريبهم وإشركتهم جنبا الى جنب مع الموظفين لتقديم خدمات أفضل للمسافرين.

وأضاف أنه من باب الإحساس بالمسؤولية المجتمعية لإدارة الطيران المدني "فإننا نعتزم على إنشاء كيان جديد باسم (أصدقاء المطار) يقوم بتوفير المتطوعين طوال العام والاشراف على تدريبهم وتهيئتهم ليكونوا واجهة مطار الكويت الدولي الحضارية".

وأوضح أن (الطيران المدني) أعدت هذا العام شراكة استراتيجية مع وزارة الدولة لشؤون الشباب والهيئة العامة للشباب لتوفير المتطوعين وتدريب وإعداد 150 متطوعا ومتطوعة "وهم الآن على أهبة الاستعداد للعمل تحت ضعط موسم السفر".

وذكر أن (أصدقاء المطار) يهدف إلى تقديم خدمات أفضل للجمهور وسد حاجة المطار في مواسم السفر طوال العام عبر المتطوعين وتقديم خدمات إضافية تعكس الصورة المشرقة لدولة الكويت لاسيما مع افتتاح المبانى الجديدة فى مطار الكويت.

وأعرب عن شكر (الطيران المدني) للمتطوعين الذين آثروا خدمة وطنهم في وقت الإجازة وحرارة الصيف ولكل الجهات التي تسهم في توفير خدمة أفضل للمسافرين عبر مطار الكويت الدولي.

بدورها قالت مديرة إدارة العمل التطوعي في وزارة (الشباب) العنود الصبيحي في كلمة مماثلة إن مشروع (أصدقاء المطار) بنسخته الثانية يفتح المجال للشباب الكويتي للتطوع ويظهر روحهم الإبداعية خلال موسم الصيف.

وأضافت الصبيحي أن هذا المشروع يأتي ببادرة من (الطيران المدني) لاتاحة الفرصة للشباب ليصقلوا شخصيتهم وينموا مهاراتهم ويعيشوا تجربة ثرية تؤهلهم لحياتهم المهنية والاجتماعية.

وتابعت "يسعدنا أن نكون جزء من هذا المشروع الذي يخدم الشباب الكويتي ويحقق استراتيجية الوزارة التي تتمثل بتنمية وتمكين الشباب وتعزيز القيادية على مشاركتهم المستوى المجتمعي والوطني والعالمي كما يعزز ثقافة العمل التطوعي والمواطنة الإيجابية في الكويت".

من جانبه أكد الناطق الرسمي في (هيئة الشباب) فهد العلي في كلمة مماثلة أن هذا المشروع متوافق مع استراتيجية الهيئة إذ يطبق التشاركية بين مؤسسات المجتمع المدني وما بين الهيئة علاوة على تعزيزة وتطويرة لمفهوم التطوع لدى شريحة الشباب.

وأوضح العلي أنه يسهم في عكس صورة الشاب الكويتي المحب للعمل التطوعي وينشر الروح الإيجابية والتفاؤل لهم ولكل مغادر وقادم لمطار الكويت الدولي خلال موسم الصيف.
وكانت (الطيران المدني) أعلنت في وقت سابق انجازها مجموعة من التحسينات في مبنى مطار الكويت الدولي (T1) استعدادا لموسم الصيف الحالي.