رئيس مجلس إدارة طيران الجزيرة مروان بودي يقدم أول بطاقة صعود للطائرة إلى معالي رئيس مجلس الوزراء

سمو رئيس مجلس الوزراء يدشن مبنى ركاب طيران الجزيرة

دشّن اليوم معالي رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح مبنى ركاب طيران الجزيرة، أول مبنى ركاب مملوك بالكامل لشركة طيران من القطاع الخاص في الكويت والشرق الأوسط أجمع، وذلك في زيارةٍ رسميةٍ عقدت قبيل إطلاق المبنى تجارياً الأسبوع القادم. وضم الوفد المرافق لسمو رئيس مجلس الوزراء كل من معالي وزير الدولة لشؤون الإسكان ووزير الدولة لشؤون الخدمات الدكتورة جنان محسن حسن رمضان، ومعالي رئيس الإدارة العامة للطيران المدني الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح وقياديين في الإدارة العامة للطيران المدني ووزارة الداخلية والإدارة العامة للجمارك.

وتضمّنت الزيارة جولةً ميدانيةً، اطّلع خلالها سمو رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق على مرافق مبنى ركاب طيران الجزيرة المتطوّر، كما تم تكريم سمو رئيس مجلس الوزراء ليكون أول مسافر فخري في المبنى وحصوله على أول بطاقة صعود تصدر من كاونترات المبنى الجديد.

ومن الجدير بالذكر أنّه تم تصميم المبنى ليمكن الراكب من إنهاء جميع إجراءات السفر من لحظة النزول من السيارة إلى لحظة دخول بوابة الطائرة خلال فترة زمنية قياسية لا تتجاوز 15 دقيقة. وتم التعاون مع وزارة الداخلية والإدارة العامة للجمارك لتخليص إجراءات الهجرة و التفتيش لركاب طيران الجزيرة بأقل من 3 دقائق حيث أن هناك نقطة تفتيش واحدة فقط بعد الانتهاء من إجراءات الجوازات ويتجه الراكب مباشرة من بعدها إلى الطائرة.

وقال رئيس مجلس إدارة طيران الجزيرة، مروان بودي: "نثمّن زيارة معالي رئيس مجلس الوزراء المشرّفة لتدشين مبنى ركاب طيران الجزيرة اليوم، ودعم سموه وحكومتنا الرشيدة لمبادرات القطاع الخاص نحو رؤية الكويت 2035."

وأضاف بودي: "هذا المبنى سيكون علامة فارقة في تجربة السفر في الكويت وسيحدث نقلة نوعية ليس في مسيرة الشركة وحسب، بل في قطاع الطيران الكويتي ككل، حيث تم تصميمه وتنفيذه وفقاً لأحدث المعايير الدولية والنظم الأمنية المعمول بها في مطارات العالم وفي زمن قياسي لم يتعدَّ 11 شهراً، ليكون أيقونة نقل جوي تساهم في تخفيف الضغط على المبنى الحالي لمطار الكويت الدولي. وبعد أن قمنا اليوم بتدشين مبنى ركاب طيران الجزيرة، يسعدني أن أعلن أنّه سيتم تشغيل المبنى ابتداءً من فجر يوم الثلاثاء الأسبوع القادم."

وختم بودي كلمته قائلاً: "وفي العام 2018، تمضي طيران الجزيرة قدماً في تلبية احتياجات ركابها وتحديث خدماتها لاستقطاب شريحة أكبر من المسافرين، ومن ذلك سوف نعمل على تنويع وزيادة وجهات الشركة إلى 26 وجهة وزيادة أسطول طائراتها ليضم 10 طائرات جديدة منها أول طائرة من طراز (A320 NEO) في الشرق الأوسط الأسبوع القادم."

أبرز بيانات وخصائص مبنى ركاب طيران الجزيرة:

نقطة تفتيش واحدة فقط بعد الانتهاء من الجوازات

المدة الإجمالية لإنجاز المشروع: 11 شهراً فقط

المساحة الإجمالية للمبنى: 4750 متر مربع

القدرة الاستيعابية للمسافرين: 2.5 مليون راكب سنوياً كمرحلة أولية

منطقة تسليم الأمتعة بقدرة استيعابية تبلغ 1200 حقيبة سفر في الساعة

كاونترات التسجيل: 12 في منطقة التسجيل الرئيسية، 2 في مواقف السيارات، 1 في الدور الأول

أربع بوابات جسرية وأرضية

مبنى مواقف سيارات متعدد الأدوار متصل مباشرة بجسر مع مبنى الركاب، لخدمة المواقف قصيرة المدى بقدرة استيعابية تبلغ 350 سيارة بالإضافة إلى مواقف للسيارات طويلة المدى بسعة 450 سيارة.

مساحة تجارية تبلغ 2500 متر مربع، وتضم منطقة سوق حرة و محلات تجارية ومقاهي ومطاعم متنوعة.