وزیرة الدولة لشؤون الإسكان وزیرة الدولة لشؤون الخدمات الدكتورة جنان بوشھري

الوزيرة بوشهري: خطط طموحة لتطوير النقل والشحن الجوي وتحویل البلاد إلى محطة ترانزیت رئیسیة بالمنطقة

قالت وزیرة الدولة لشؤون الإسكان وزیرة الدولة لشؤون الخدمات الدكتورة جنان بوشھري إن الإدارة العامة للطیران المدني وضعت خططًا طموحة لتطویر قطاع النقل والشحن الجوي وزیادة أعداد المسافرین وتحویل البلاد إلى "محطة ترانزیت" رئیسیة بالمنطقة.

وقالت بوشھري في كلمة لھا بحفل توقیع عقد إدارة وتشغیل مبنى الركاب الجدید (تي.فور) مع مؤسسة (إنشن) العالمیة الكوریة المتخصصة في إدارة المطارات الیوم إن الكویت شھدت نموًّا متزایدًا بحركة المسافرین إذ بلغت نحو 7ر13 ملیون راكب في 2017 في حین زاد عدد شركات الطیران العاملة في مطار الكویت الدولي إلى 54 شركة.

وأضافت أن مبنى الركاب المساند الذي یضم 14 بوابة تشمل 9 جسور بطاقة استیعابیة تصل إلى 5ر4 ملایين مسافر سنویًّا والذي سیكون مخصصًّا لشركائنا في تطویر منظومة النقل الجوي في البلاد."

وتابعت "نحن على یقین أن الشراكة بین (الطیران المدني) والخطوط الكویتیة ستكون داعمًا رئیسیًّا لعودة الطائر الأزرق الى المنافسة الإقلیمیة والعالمیة".

وأكدت أن (الطیران المدني) تتابع مشاریعھا المتعلقة بتطویر منظومة الطیران المدني سواء مبنى الركاب الجدید (2) وإنشاء مدرج وبرج مراقبة جدیدین إضافة إلى بناء مدینة شحن جدیدة في مطار الكویت الدولي على مساحة 3 ملایین متر مربع لتكون الكبرى في منطقة الشرق الأوسط.

من جھته قال رئیس الإدارة العامة للطیران المدني الشیخ سلمان الحمود إن توجه (الطیران المدني) الحالي یأتي انسجامًا مع رؤیة (كویت جدیدة 2035) التي ترتكز في أولویاتھا على التكامل بین القطاعین الحكومي والخاص لتحقیق التنمیة الشاملة وتحویل الكویت إلى مركز نشط في مجال النقل الجوي في منطقة الشرق الأوسط.

من جانبه أكد الرئیس التنفیذي لمؤسسة (إنشن) الدكتور یونق جونق أن المؤسسة ستقوم بتسخیر كل إمكانیاتھا من أجل تطویر مبنى الركاب الرابع وضمان إدارته الإدارة الذي یلیق بدولة الكویت.