السفير الفليبيني لدى البلاد ريناتو بترو اوفيلا - القبس

 السفير الفلبيني: استجبنا لطلبات استغاثة مواطنينا وأعضاء السفارة لا يدخلون بيوت الكويتيين

أكد السفير الفليبيني لدى البلاد ريناتو بترو اوفيلا دعم وتعاون حكومة الكويت للسفارة المخاوف الحكومة الفلبينية بشأن العمالة المنزلية معربا عن تقديره لحكومة الكويت لتمديدها مهلة الداخلية لمختلف الإقامة والذي كان نتيجتها استفادة منها 5 آلاف من العاملين في الكويت.

وشدد في مؤتمر صحفي اليوم على أنه كل الدعم الذي تقدمه السفارة لمواطنيها لم يكن ليحدث لولا دعم الحكومة الكويتية موضحا أن كل ما تقوم له السفارة تهدف إلى دعم الجهود لإيجاد حل لمشكلة العمالة.

وأكد أن السفارة تنسق مع وزارة الداخلية والتي تستجيب لطلبات الاستغاثة التي يطلقها مواطنونا وهذا الإجراء المتبع لدينا، مشيرا إلى أن جميع الجهود التي اتخذت خلال الأسابيع الماضية كاستجابة لمساعدة مواطنينا هي مجرد مساعدة قبل التوقيع النهائي على اتفاقية الجديدة للعمالة.

وردا على سؤال حول ما دار في اجتماعه مع المسؤولين في وزارة الخارجية الكويتية قال لا أريد الحديث عن تفاصيل الاجتماع وسنرد رسميا خلال أسبوع وشدد اوفيلا أن فرقة الانقاد السفارة لا تدخل البيوت وما أثير عن دخول اعضاء السفارة بيوت الكويتيين لانقاد الخادمات غير صحيح ومعلومات مغلوطة.

وردا على سؤال تلويح وزارة الهارجية باستخدام إجراءات قانونية قال لا أعلم عن هذه الإجراءات القانونية التي جاءت في بيان وزارة الخارجية ولكننا سنعمل بجد للمحافظة على علاقتنا مع الكويت.

وردا على سؤال آخر حول بيان وزارة الداخلية بالتعرف على 3 فليبيين ساعدوا الخادمة على العروب من منزل كفيلها قال هذا الأمر غير صحيح وهم ليسوا من أعضاء السفارة ونتحدث مع الداخلية بهذا الخصوص وطالبوا تحديد موعد للتحدث إليهم.