المبارك خلال لقاءه لجنة تحسين بيئة الأعمال

الرئيس المبارك: ضرورة إيلاء مهمة مكافحة الفساد ما تستحق من جدية وعدم التهاون في محاسبة المتقاعسين

 استقبل سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء وبحضور نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح ومعالي الأمين العام لمجلس الوزراء عبداللطيف عبدالله الروضان في قصر السيف رئيس اللجنة الدائمة لتحسين بيئة الأعمال وتعزيز التنافسية الشيخ الدكتور مشعل جابر الاحمد الصباح والسادة أعضاء اللجنة.

وقد استهل سمو رئيس مجلس الوزراء اللقاء بالترحيب بالحضور مؤكدا على أهمية الأعمال التي تقوم بها اللجنة في مجال تحسين بيئة الأعمال وتعزيز التنافسية مشيدا بما حققته من إنجازات مشهودة في تسهيل إجراءات التراخيص واختصار الدورة المستندية وتعزيز التنافسية والتي تسهم في تنشيط الاقتصاد وجذب الاستثمارات الأجنبية ذات القيمة المضافة والتي تحقق التنويع الاقتصادي والاستفادة من التكنولوجيا المتطورة في الدول المتقدمة وتوفير فرص عمل حقيقية لأبنائنا الشباب مؤكدا سموه بأن مثل هذه الإنجازات تأتي مكملة للتوجهات التي تقودها الحكومة لمواجهة آفة الفساد والإصلاح الاقتصادي معربا عن أمله بأن تعكس نتائجها الطيبة ارتفاع تصنيف الكويت في المؤشرات العالمية وتلمس آثارها الإيجابية على أرض الواقع.

وشدد سموه على ضرورة إيلاء مهمة مكافحة الفساد ما تستحقه من جدية واهتمام مؤكدا على عدم التهاون في محاسبة المتقاعسين عن أي اهمال أو تقصير من شأنه عرقلة الإنجاز.

وقد استمع الحضور إلى شرح قدمه رئيس اللجنة الشيخ الدكتور مشعل جابر الأحمد الصباح تناول فيه أبرز الإنجازات التي قامت بها اللجنة إضافة إلى الأعمال التي ينتظر إنجازها قريبا بما في ذلك مداولات اللجنة في اجتماعها مؤخرا مع خبراء تقرير الأعمال في البنك الدولي بواشنطن والذي استهدف تحقيق الاستفادة القصوى من افضل الممارسات في مجال تحسين الأعمال.

وقد أعرب رئيس اللجنة باسمه وباسم اخوانه الأعضاء عن شكرهم واعتزازهم بثقة سمو رئيس مجلس الوزراء الغالية شاكرين له استضافة هذا اللقاء الذي سيكون دافعا قويا لمضاعفة الجهود لإنجاز مهمتهم على النحو الأكمل بما يحقق الغايات المنشودة سائلين المولى القدير النجاح والتوفيق.