السلام الوطني لدولة الكويت في بداية الملتقى

الوزيرة بوشهري: أهمية الطاقة النظيفة للحفاظ على المال العام

أكدت وزيرة الدولة لشؤون الاسكان الكويتية وزيرة الدولة لشؤون الخدمات الدكتورة جنان بوشهري أهمية مصادر الطاقة المتجددة في الحفاظ على المال العام لافتة الى ان المؤسسة العامة للرعاية السكنية بادرت منذ العام الماضي باعتماد مصادر توليد الطاقة النظيفة بمشاريعها المستقبلية.

وقالت بوشهري في كلمة بافتتاح اعمال (الملتقى الثاني للتنمية البيئية المستدامة) اليوم الأربعاء ان (السكنية) تعمل جاهدة على تحقيق الرؤية السامية لتأمين 15 في المئة من الطلب المحلي على الكهرباء باستخدام الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

واضافت ان (السكنية) تتابع بناء أول منزل ذكي متكامل في الكويت في مدينة جابر الأحمد عبر مشروع تنفذه مع عدد من الشركات المحلية بهدف اجراء الأبحاث و الدراسة للوصول الى النتيجة المثلى التي يمكن تطبيقها لاحقا على المشاريع والوحدات السكنية في مجال توفير الطاقة.

وأوضحت ان المنازل الذكية تحد من هدر استخدام الطاقة الكهربائية وتقلل حجم الاستهلاك وتوفر المال العام في المباني العامة والخاصة على حد سواء.

وأشارت بوشهري الى ان المؤسسة تتابع تنفيذ مشروع مدينة جنوب الشيخ سعد العبدالله والتي ستكون أول مدينة ذكية متكاملة في الكويت تعمل وفقا لمبدأ الاستفادة القصوى من مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة.

وفيما يتعلق بالملتقى المقام تحت شعار (رؤية الكويت 2035 ومشاريع المدن الذكية) أكدت بوشهري أهميته في فتح آفاق بمجال الاستخدام الأمثل للطاقة المتجددة بما يتماشى مع اخر ما وصل اليه العالم في هذا الشأن.

واشارت الى دور مؤسسات الدولة في تحقيق التنمية المستدامة والمحيط التكنلوجي مع مواكبة التشريعات والقوانين ذات العلاقة للمستجدات التنموية والمحافظة على البيئة الطبيعية.

وقالت "بدأنا نلمس نتائج المشاريع التي تنفذها مؤسسات الدولة في توفير وانتاج و استخدام الطاقة بما يتماشى مع الرؤية السامية" مشيرة إلى التجارب والمشاربع القائمة حالية في القطاع النفطي ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومعهد الكويت للأبحاث العلمية ووزارة الكهرباء والماء.

من جانبه استعرض المدير العام لشؤون التخطيط والتصميم في (السكنية) ناصر خريبط خلال الملتقى مشاريع (السكنية) لاسيما مشاريع المدن الذكية فضلا عن الاجراءات التي تسهم في التنمية المستدامة واستخدامات الطاقة البديلة والتكنولوجيا الحديثة.

وقال خريبط ان دولة الكويت تولي اهتماما كبيرا بتنويع مصادر الطاقة لديها إذ بدأت الجهات المختصة في المراحل التنفيذية بخطة طموحة نحو استخدام طاقة الرياح والطاقة الشمسية لافتا الى ان المدينة الذكية تستخدم التكنولوجيا والشبكات الحديثة لتحسين جودة الحياة للمواطنين.