مشعل الأحمد للضباط الجدد: الكويت أمانة في أعناقنا

استقبل الشيخ مشعل الأحمد نائب رئيس الحرس الوطني في القاعة المركزية بالرئاسة العامة للحرس الوطني ضباط الحرس الوطني الجدد     خريجي الدفعة (21)  من الطلبة الضباط الجامعيين  والدفعة (45) من الطلبة الضباط  في كلية علي الصباح العسكرية والدفعة (13) في كلية أحمد بن محمد العسكرية بدولة قطر الشقيقة، وذلك بحضور سعادة وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي.

وألقى الشيخ مشعل الأحمد كلمة نقل خلالها تهاني سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني للضباط الجدد، بتخرجهم وانضمامهم إلى صفوف الحرس الوطني ليؤدوا واجباتهم في الدفاع عن الوطن وتحقيق أمنه وأمانه في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الأمير القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد.

وخاطب الضباط الجدد قائلا " نشكركم على الجهود التي بذلتُمُوها في التحصيلِ العلميّ وتحقيقِ بعضِكُم مراكزَ مُتقدمةً نفخرُ بها ونتباهى".

وطالبهم بالوفاء بقسمهم " بأنْ تكونوا للوطنِ أوفياء.. على حقوقِه أُمناء.. لقائدِه مُخلصين ولقادِتكم مُطيعين، فكونوا لقَسَمِكُم بَارِّين؛ فالكويتُ أمانةٌ في أعناقِنا جميعًا، ورسالتُنا الدفاعُ عنها والذودُ عن أراضِيها وتحقيقُ الأمنِ والأمانِ لمواطنيها ".

وشدد على المشاركة بكل فاعلية «في التطوير الشامل الذي يسلكه الحرس الوطني، بتطبيق وثيقة الأهداف الاستراتيجية 2020 للحرس الوطني «الأمن أولا».

كما نصحهم بالتحلي بقيم ومبادئ الدين الحنيف، «وأن يكونوا الصورة المشرفة للحرس الوطني داخل وخارج أسوار معسكراته».

وخلال الحفل أدى الخريجون القسم، متعهدين بالذود عن الوطن والولاء للقيادة الرشيدة.

وفي ختام الحفل، قام الشيخ مشعل الأحمد بتكريم المتميزين من الضباط الجدد.