جانب من الاجتماع

الداخلية: انتشار أمني واسع خلال الأعياد الوطنية لمنع الفوضى والحد من الرعونة

ترأس الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية اليوم الثلاثاء اجتماعاً أمنياً بغرفة اتخاذ القرار بحضور وكيل وزارة الداخلية رئيس اللجنة الأمنية المكلفة بتأمين الاحتفالات الوطنية الفريق محمود الدوسري والوكلاء المساعدين وذلك للاطلاع على الترتيبات الخاصة بالاحتفالات الوطنية لعام 2018.

وقد استمع من الفريق الدوسري إلى إيجاز عن الخطة التنفيذية الأمنية المرورية ومدى ملاءمتها مع الخطة التنظيمية لتأمين الاحتفالات الوطنية.

واستعرض الجراح مع كل من وكلاء وزارة الداخلية المساعدين الميدانيين المختصين، كل على حدة أبرز ملامح خططهم والاحترازات الأمنية ومستوى التنسيق والتكامل مع القطاعات المشاركة، واستمع إلى تقارير تفصيليه عن الإجراءات الوقائية وجهود أجهزة البحث والتحري فيها، وتواصل الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح مع المدراء العامين للأمن العام بشأن خطة التوزيع والانتشار وأبرز الملاحظات المتعلقة بالتنفيذ على مستوى كل مديرية أمن.

كما استمع الجراح إلى خطة التأمين المرورية وانسيابية حركة السير وتمركز دوريات الإدارة العامة لشرطة النجدة ونطاق توزيعها وانتشارها.

وأعرب الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح عن الشكر والتقدير للجهود الأمنية ومدى ما لمسه من مستوى الإعداد والجاهزية، متوجهاً بحديثه للقيادات الأمنية بضرورة التعامل بسعة الصدر والابتسامة الدائمة وتقديم كل ما في وسعهم لراحة وسلامة المواطنين والمقيمين وأن يتم ترجمة الخطة الامنية إلى واقع عملي مدروس مع مراعاة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة عند تنفيذها وكذلك الحفاظ على سلامة الجميع وأمنهم والعمل على دراسة الحالة المرورية أولاً بأول والتعامل مع الاختناقات المرورية على أن لا نغفل عن من لا يلتزم بإجراءاتنا باتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه مشيراً إلى أن الاحتفالات بالعيد الوطني وذكرى يوم التحرير تعد تعبيراً صادقاً ومعبراً عن فرحـة المواطنين داعياً في الوقت نفسه لأن يكون التعبير عن هذه المشاعر بما جبلت عليه دولة الكويت من عادات وتقاليد حضارية راقية تعبر عن مشاعر الحب والاعتزاز بالوطن وصدق الانتماء.

وشدد على أهمية الالتزام باليقظة والجاهزية وحماية امن الوطن وأمان المواطنين بكل قوة، لتواصل البلاد مسيرتها على طريق التقدم والنهضة والازدهـار في ظل القيادة الحكيمـة لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.

ووجه الجراح الدعوة لإخوانه المواطنين والمقيمين للاستمتاع والفرح والمشاركة بالاحتفالات، مؤكداً لهم بأن إخوانهم رجال الأمن سيكونون الدرع الحصين لهم وسوف يعملون لخدمتهم مطالباً الجميع بالتعاون معهم من أجل راحتهم وسلامتهم وأمنهم.

واختتم الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح مبدياً بعض توجيهاته وملاحظاته بما يحقق تنفيذ الخطط الاحترازية الأمنية على الوجه الأكمل، مع الأخذ بعين الاعتبار التعامل مع الفرضيات المختلفة بتقدير من الأجهزة الأمنية المختصة وبما يحقق الأمن الشامل.

من جهته قال وكيل وزارة الداخلية الفريق محمود محمد الدوسري أن توجيهات معالي الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية رسمت بوضوح الإطار العام الذي تسير عليه القطاعات الأمنية المختلفة التي ستشارك في بسط النظام العام وتطبيق القانون بما يكفل أجواء فرح مطمئنة وآمنة لكل المشاركين.

وأضاف أن توجيهات الجراح تقضي بوضع خطة تفصيلية لتحقيق انسيابية الحركة المرورية في الطرق الرئيسية والدائرية والفرعية والبديلة والتعامل مع الاختناقات المرورية الإزدحامات فيها بما يكفل مرونتها وييسر الحركة عليها، والانتشار الأمني الواسع لمنع الفوضى والحد من الرعونة وضبط مخالفي القانون والنظام العام الذين يتعمدون إيذاء المشاركين بالألعاب النارية والمائية والفوم الممنوع استخدامها لما تسببه من ضرر.