fbpx

الفلبين تعلق رسيما ارسال العمال الى الكويت .. و"الخارجية الكويتية" تعرب عن أسفها واستغرابها

قال وزير العمل الفلبيني إن بلاده علقت اليوم الجمعة إرسال العمال إلى الكويت بعد يوم من شكوى رئيس البلاد من انتهاكات قال إن عاملات الخدمة المنزلية يعانين منها وأدت إلى انتحار عدد منهن.

وقال وزير العمل سيلفستر بيلو لرويترز إن وقف إرسال العمال إلى الكويت سيطبق "انتظارا لتحقيق في أسباب وفاة نحو ست أو سبع عاملات فلبينيات في الخارج".
وهناك أكثر من 250 ألف فلبيني في الكويت وفقا لتقديرات وزارة الخارجية الفلبينية أغلبهم يعملون في الخدمة المنزلية. كما يعمل عدد كبير من الفلبينيين في الإمارات والسعودية وقطر.

من جهته، اعرب نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله عن الاسف والاستغراب لما ورد في تصريح الرئيس الفلبيني بشأن وضع عمالة بلاده في دولة الكويت لا سيما وان الكويت تتمتع بعلاقات مميزة مع الاصدقاء في الفلبين وتسعى لتطويرها وتعزيزها.

وقال الجارالله ‏تعليقا على تصريح الرئيس الفلبيني "أننا باشرنا وعلى الفور الإتصال بالسلطات الفلبينية لمعرفة حقيقة وإبعاد هذا التصريح والعمل على تفنيد ما ورد فيه من معلومات مغلوطة".

واشار الى ان اجمالي العمالة الفلبينية المقيمة في دولة الكويت تجاوز 170000 مقيم "ولا يمكن اخذ الحالات الاربع التي وردت في تصريح الرئيس للاستدلال اوالقياس على وضع العمالة الفلبينية".

وذكر انه قد تم اتخاذ الاجراءات القانونية تجاه تلك الحالات في حينه مؤكدا أن دولة الكويت تحظى بسجل ناصع في التعامل مع العمالة الوافدة ولديها من القوانين التي تحفظ حقوق تلك العمالة وتنظم علاقتهم باصحاب العمل وتمنع تعرضهم لأي اعتداءات او إساءات الأمر الذي جعلها وجهة مقصودة ومرغوبة للعمل فيها من عشرات الجنسيات من رعايا الدول الشقيقة والصديقة ومنها الفلبينية.