اطلاق الألعاب النارية خلال افتتاح بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم (خليجي 23)

بصوت وقلب واحد..حفل افتتاح مفعم بالجمال لـ"خليجي 23" على وقع "خليجنا إلى الأبد"

من أرض الكويت الطيبة وبصوت وقلب واحد شهد استاد جابر الدولي مساء اليوم الجمعة حفلا مفعما بالروعة والجمال لبطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم (خليجي 23) تضمن عرضا للوحات فنية موسيقية ازدانت بالمؤثرات البصرية وعبرت عن معاني وروح الخليج الواحد والترحيب بالأشقاء الخليجيين.

وشدت مجموعة من الفنانين الكويتيين في أوبريت غنائي بعنوان (خليجنا إلى الأبد) تضمن 9 أغان متنوعة عبرت عن ترحيب الكويت بالأشقاء الخليجيين في هذا المحفل الرياضي الكبير وحملت كل أغنية منها إشارة إلى الدول الشقيقة المشاركة في (خليجي 23) مشكلة لوحة غنائية عميقة تحفل بمعاني الأخوة وتعزيز اللحمة الخليجية.

وصدحت تلك الأغاني بأصوات الفنانين عبدالكريم عبدالقادر ونبيل شعيل وبشار الشطي ومحمد المسباح وأحمد الحريبي ومحمد البلوشي وحمد القطان ومطرف المطرف والفنانة آلاء الهندي.

وأعقب الأوبريت إطلاق الألعاب النارية في الاستاد على وقع الموسيقى والمؤثرات الصوتية مشكلة لوحة فنية رافقتها هتافات الجماهير الحاشدة تعبيرا عن الابتهاج بهذه المناسبة الرياضية والخليجية التي تعطش لها الجمهور الخليجي.

وسبق الأوبريت واللوحات الفنية عرض لفيلم وثائقي قصير عن مسيرة كأس الخليج العربي لكرة القدم التي انطلقت عام 1970.