fbpx
صورة توضيحية لمواقف سيارات الجمهور

الداخلية: يمنع ادخال بطاريات الشحن والسيجارة الإلكترونية واللافتات السياسية بافتتاح "خليجي 23"

صرح مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية العميد عادل أحمد الحشاش، أن المؤسسة الأمنية اتخذت جميع الاستعدادات والتدابير الأمنية في جميع قطاعات وأجهزة وزارة الداخلية وتم اكتمال الإجراءات الوقائية والاحترازية والمرورية اللازمة لإنجاح وتأمين بطولة كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 23) والتي تستضيفها دولة الكويت خلال الفترة من 22/12/2017 إلى 5/1/2018، برعاية سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وأضاف أن هناك توجيهات واضحة من معالي الفريق م. خالد الجراح الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، والتي يتابع تنفيذها على أرض الواقع وكيل وزارة الداخلية الفريق محمود محمد الدوسري، من أجل اكتمال كافة الاستعدادات الأمنية والمرورية والإمكانات الفنية والبشرية.

وأوضح أن رجال الأمن جاهزون في مختلف القطاعات للتعامل مع كافة الأحداث والفعاليات من أجل الحفاظ على الأمن والنظام وتأمين الخدمات الأمنية وتسهيل الحركة المرورية وتقديم التسهيلات للزائرين.

وأبرز أن الأجهزة الأمنية لديها الخبرة الكافية والمقدرة العالية لأداء أي عمل يسند إليها مبيناً أن مثل هذه الأحداث الرياضية تحظى بحضور جماهيري كبير.

وأشار إلى أن جميع القطاعات الأمنية الميدانية ذات العلاقة قد كرست كافة إمكاناتها لإنجاح هذا الحدث وهي على تواصل دائم مع اللجنة المنظمة لحفل الافتتاح بغية تفعيل الدور الأمني والمرورية على جميع المحاور الرئيسية وتوفير الكوادر البشرية والآليات لحفظ الأمن والنظام.

موضحاً أن مهام الإدارة العامة للمرور هو تسيير الدوريات المرورية وتكثيفها في الطرق والتقاطعات الرئيسية والفرعية والتحكم في الإشارات الضوئية عن طريق غرفة التحكم المركزي، وأن الإدارة العامة لدوريات شرطة النجدة تقوم بتنفيذ الخطط التفصيلية الخاصة بالسيطرة الأمنية على مداخل ومخارج أماكن البطولة التي تقام فيها المباريات وتقديم العون والمساعدات الإنسانية للمواطنين والمقيمين.

وألمح العميد عادل الحشاش أن عملية التحكم والسيطرة الأمنية على استاد جابر الدولي وجميع البوابات تقع في نطاق اختصاص قطاع الامن الخاص، مضيفاً أن إدارة الإعلام الأمني تعمل على تنفيذ الخطة الإعلامية التوعوية اللازمة للجمهور بما يناسب الحالة الأمنية لمناسبة خليجي 23، وتقوم بالإعلان والتوجيه من خلال وسائل الاعلام المختلفة المرئية والمسموعة والمقروءة وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي.

وأبرز العميد عادل الحشاش، أن هناك ممنوعات محظور على الجمهور الدخول بها إلى الاستاد وسوف تتم مصادرتها مثل بطاريات شحن الهواتف-الآلات الحادة بأنواعها-الألعاب النارية بأنواعها-السيجارة الإلكترونية-الشعارات واللافتات السياسية-طائرات التصوير اللاسلكية-قلم الليزر بأنواعه-العصى الخاصة بالأعلام تمنع جميعها ماعداً بايبات البلاستك -جميع عبوات المياه والعصائر.

وأضاف أنه يسمح بدخول العبوات منزوعة الغطاء مثلا اكواب الفلين، والآلات الموسيقية الخاصة بالتشجيع يسمح بدخولها فقط للروابط المشجعين المصرح لها مع أخذ تعهد من رئيس الرابطة بتحمله المسؤولية كاملة في حال استعمال الآلات بالأوضاع غير المخصصة لها.

وأكد أن أجهزة الأمن المعنية ستتخذ جميع الإجراءات الرادعة الفورية تجاه السلوكيات التي تنتج عنها ظواهر سلبية والاستهتار والرعونة على الطرقات واهاب العميد عادل الحشاش بالمواطنين والمقيمين إلى التعاون مع رجال الأمن والمرور وإتباع الإرشادات والتوجيهات الصادرة منهم والتي تهدف الحفاظ على سلامة الجميع وتسهيل عملية الدخول والخروج من أجل قضاء أوقات ممتعة خلال البطولة.

وأضاف أن قطاع المرور وضع خطة مرورية لتسهيل حركة السير على جميع الطرق الرئيسية والفرعية المؤدية إلى موقع استاد جابر الرياضي والحد من الإزدحامات المرورية، كما أن قطاع الأمن العام وضع خطة محكمة لتأمين سلامة الرواد.

وشدد العميد الحشاش على أن قطاع العمليات ممثلا بالإدارة العامة المركزية للعمليات يحدد مدى الحاجة إلى الانتشار الأمني في مثل هذه المناسبات، مضيفا أن الجهات الأمنية المختصة تبذل كل ما في وسعها من أجل أن يخرج هذا الاحتفال في أروع صورة وبما يتوافق مع المكانة الحضارية والريادية لدولة الكويت إقليمياً ودولياً.

وقال أن الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني تتواصل مع الجمهور لإيضاح الجوانب التوعوية المرورية والأمنية لهم حتى يوم انطلاق البطولة، وإن ذلك يتم عبر وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية.

وألمح إلى أن ذلك يأتي بتنسيق مستمر من الجهات المعنية والقطاعات التابعة لوزارة الداخلية في إطار الخطط الأمنية المواكبة لكافة الفعاليات والأحداث الهامة التي تشهدها البلاد، استناداً إلى المهام المنوطة بالمؤسسة الأمنية لتوفير التغطية الأمنية والتنظيم المروري في مثل هذه الأحداث.

وذكر العميد الحشاش أنه سيتم فتح بوابات استاد جابر الدولي للجماهير ابتداءً من الساعة الواحدة ظهراً يوم الجمعة الموافق 22/12/2017، وأنه تم توفير ثلاثة مواقف محددة لمركبات الجمهور وهي الموقف الأول: الساحة الترابية المقابلة لمستشفى الفروانية على امتداد الدائري السادس، والموقف الثاني: الساحة الترابية مقابل كلية التربية الأساسية وامتداد شارع محمد بن القاسم المقابلة لمنطقة الرحاب، والموقف الثالث: الساحة الترابية المقابلة لمقهى الفروانية الشعبي.. وأن قطاع المرور أفرز دوريات مرورية لتنظيم عملية دخول وخروج الجمهور إلى استاد جابر الرياضي وخروجه منه بعد الاحتفال، وأن البوابة رقم (9) مخصصة لدخول جمهور الكويت من العائلات، والبوابات رقم (8،7،6) لدخول الشباب، وبوابة رقم (4) لجمهور فريق الضيف، وبوابة (5) لذوي الاحتياجات الخاصة، أما بوابة رقم (10) فللإعلاميين والمتطوعين والخدمات.

واختتم مدير عام الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني العميد عادل أحمد الحشاش، مؤكداً أن المؤسسة الأمنية ستظل كالعهد بها دائماً في خدمة هذا الوطن، تؤدي المهام المنوطة بها بكل كفاءة وإخلاص.