المبارك مترئسا اجتماع مجلس الوزراء اليوم

مجلس الوزراء: تكليف ناصر الصباح بالإشراف على جهاز تطوير مدينة الحرير والجزر الكويتية

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قاعة مجلس الوزراء  بقصر السيف برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك الحمد رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء أنس الصالح بما يلي:

استمع مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه إلى شرح قدمه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد حول نتائج مشاركة سمو الأمير في أعمال القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي التي عقدت في اسطنبول بالجمهورية التركية الصديقة يوم الأربعاء الماضي، لبحث تداعيات القرار الأمريكي بشأن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمة لدولة الإحتلال الإسرائيلي، منوها بالكلمة الشاملة التي ألقاها سمو الأمير أمام القمة، ودعا فيها سموه رعاه الله إلى الضغط على الولايات المتحدة للتراجع عن قرارها الأحادي بالاعتراف بالقدس الشريف عاصمة لإسرائيل الذي يمس كافة الأديان السماوية، ويشكل إضرارا بعملية السلام وإخلالا بعملية التفاوض المتوازنة، كما شدد سموه في كلمته على ضرورة العمل من أجل نصرة القدس الشريف، والحفاظ على الهوية الإنسانية والتاريخية والقانونية، ومواجهة هذا القرار الجائر الذي يشكل انتهاكا صارخا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وأكد سموه حفظه الله ورعاه إن دولة الكويت وهي تستعد لشغل مقعدها غير الدائم في مجلس الأمن خلال الأيام القادمة، لتؤكد بأنها ستعمل جاهدة على التنسيق والتعاون مع الدول الإسلامية الأعضاء في مجلس الأمن لضمان تنفيذ ما يتم التوصل إليه من قرارات خلال هذه القمة.

كما أحاط مجلس الوزراء علما بما تضمنه البيان الختامي الصادر عن القمة من دعوة العالم إلى الإعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين، ورفض وإدانة القرار الأحادي غير القانوني وغير المسئول للرئيس الأمريكي القاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة مزعومة لإسرائيل واعتباره لاغياً وباطلاً، باعتباره بمثابة إعلان إنسحاب الإدارة الأمريكية من ممارسة دورها كوسيط في رعاية السلام وتحقيقه بين الأطراف، وكذلك اعتبار هذا القرار تشجيعا لإسرائيل على مواصلة سياسة الاستعمار والاستيطان والتطهير العرقي الذي تمارسه في أرض دولة فلسطين المحتلة.

وقد أشاد مجلس الوزراء بالجهود التي بذلها سمو الأمير وقادة رؤساء الوفود الدول الإسلامية الشقيقة المشاركة في أعمال هذه القمة، معربا عن بالغ الشكر والتقدير لفخامة الرئيس رجب طيب أردوغان  رئيس الجمهورية التركية الصديقة في إدارة الاجتماع الحكيمة، وبما وفرته الجمهورية التركية من استعدادات طيبة، والتي أسفرت عن التوصل للنتائج المثمرة التي من شأنها تلبية تطلعات الشعوب الإسلامية في تحقيق المزيد من الإنجازات في كافة المجالات والميادين، بما يخدم مصالحهم وتحقيق العزة والرفعة والمجد للأمة الإسلامية.

كما اعتمد مجلس الوزراء تشكيل المجالس العليا المتخصصة واللجان الوزارية الدائمة بمجلس الوزراء، تمهيداً لمباشرة كل منها الاختصاصات والمهام المنوطه لكل منها، وبهذا الصدد قرر المجلس تكليف النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بالاشراف على جهاز تطوير مدينة الحرير وجزيرة بوبيان ومشروع الجزر الكويتية، كما أوكل المجلس لوزير المالية الاشراف على شركة الخطوط الجوية الكويتية، وقد وافق مجلس الوزراء أيضاً على مشروع يعهد إلى وزير الدولة لشئون الخدمات بالاشراف على شئون الطيران المدني والإدارة العامة للطيران المدني ومطار الكويت، ورفعه لسمو الأمير.

كما بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وبهذا الصدد هنأ مجلس الوزراء مملكة البحرين الشقيقة بمناسبة ذكرى العيد الوطني للمملكة الذي صادف يوم أمس السبت، ويتقدم بخالص التهنئة لمقام صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة  ملك مملكة البحرين، وإلى الشعب البحريني الشقيق، مؤكدا على عمق العلاقات الأخوية التاريخية القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين مشيدا بالنهضة المباركة، وما تحقق من إنجازات متميزة على أرض المملكة الشقيقة.

ثم هنأ مجلس الوزراء أيضاً دولة قطر الشقيقة بمناسبة ذكرى العيد الوطني لدولة قطر التي تصادف يوم غد الأثنين، وفي هذه المناسبة يتقدم مجلس الوزراء بخالص التهاني والتبريكات لصاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني  أمير دولة قطر وللشعب القطري الشقيق، متمنيا لدولة قطر الشقيقة مزيدا من التقدم والازدهار والرخاء.