الرئيس المبارك لسمو الأمير: مسؤولية ثقيلة اعتز بحملها ومدركا حجم التحديات والقضايا العالقة

استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بقصر السيف ظهر اليوم سمو رئيس مجلس الوزراء حيث رفع الى مقام سموه الكتاب التالي:

حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت حفظكم الله ورعاكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد صدر أمر سموكم السامي المؤرخ الأول من نوفمبر 2017 واوليتموني ثقتكم الغالية بتعييني مجددا رئيسا لمجلس الوزراء وكلفتموني بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة.

وإذ أؤكد يا صاحب السمو مجددا اعتزازي وتقديري لثقة سموكم الغالية التي طوقتموني بها فإني أجدد العهد بأن أكون اهلا لهذه الثقة في حمل المسؤولية في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ وطننا الغالي مدركا تمام الإدراك حجم التحديات الجسام والقضايا العالقة والمشكلات الحيوية التي تستوجب العمل الجاد الدؤوب والمثمر وبإرادة لا تتهاون فى مواجهة الصعوبات والعوائق التي قد تعترض مسيرة العمل والانجاز ولا شك أنها مسؤولية ثقيلة اعتز بحملها سعيا إلى خدمة وطننا الغالي ولتحقيق تطلعات اهله الأوفياء في ظل توجيهات سموكم السديدة التي هي نبراس للرخاء والتقدم.

واضاف "إني يا صاحب السمو اتشرف بان ارفع لمقام سموكم أسماء الزملاء الذين قبلوا مشكورين مشاركتي في حمل الأمانة الكبيرة والثقة الغالية وتولي المنصب الوزاري المرشح له كل منهم عاقدين العزم على بذل الغالي والنفيس ومواصلة الليل بالنهار لتحقيق ما نصبو إليه جميعا من العطاء والانجاز .

فإن حاز هذا الترشيح قبولا لدى سموكم تفضلتم بإصدار المرسوم اللازم بتشكيل الوزارة.

وختم المبارك كتابه "ادعو المولى سبحانه أن يعيننا جميعا على أداء الأمانة التي ارتضينا مسؤولياتها وحملنا على عاتقنا واجباتها وأن يحقق بالخير امالنا ويكتب لنا التوفيق فيما نصبو إليه لرفعة وطننا الغالي في ظل قيادتكم الحكيمة وتوجيهاتكم السديدة".