fbpx
جانب من ملتقى تحسين برنامج اعداد المعلم

التطبيقي: تحسين النظام التعليمي يتطلب الاهتمام بإعداد المعلم ليتناسب مع العملية التربوية

تحت رعاية وزير التربية و وزير التعليم العالي د. بدر العيسى، وبحضور مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د.أحمد الأثري نظم قسم الأصول والإدارة التربوية بكلية التربية الأساسية ملتقى تحسين برنامج اعداد المعلم تحت شعار " المعلم رائد العمل التربوي".

أكد مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د. أحمد الأثري أن اعداد المعلم هو الشغل الشاغل لجميع الدول وليس الكويت فقط، وذلك لتطور وتقدم العلم والتكنولوجيا، فمن المهم اعداد المعلم بشكل يتماشى مع زمن العلم والمعرفة المتقدمة، فالمعلم في الوقت الراهن يعتبر الباحث عن المعلومة ليوصلها إلى الطلبة بالشكل الصيح، مؤكدا أن محاور الملتقى تتماشى مع الهدف الذي أقيم من أجله وهو تطوير التعليم. مقدما الشكر لجميع القائمين على اعداد وتنظيم هذا الملتقى.

وحول هذا الفعالية أوضح رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى د.بدر المحيلبي بأن تطور وازدهار المجتمع يتوقف على مدى فاعلية النظام التعليمي مع متطلبات العصر والمستجدات الاقتصادية والفكرية والاجتماعية. مؤكدا أن تحسين النظام التعليمي يتطلب الاهتمام بإعداد المعلم ليتناسب مع العملية التربوية المنشودة فالمعلم هو قائد ورائد العمل المدرسي، فهو أكثر أعضاء المدرسة قرباً من الطلاب وتفاعلاً معهم، ومن خلال تعامل المعلم مع الطلاب يتم التأثير في الطلاب. فالمعلم الكفء قادر على تربية الطلاب على العقيدة الإسلامية والخلق الفاضل والسلوك الحسن، ويزودهم بالعلم والمعرفة والخبرة، والإسهام في تحقيق خطط التنمية.

وأكد على حرص الدول على إعداد المعلم الكفء، وتسعى لاستقطاب العناصر المتميزة من المتقدمين علميا لمهنة التعليم، وتبذل الجهد لتحسين المستوى المادي والمعنوي للمعلم ليقوم برسالته في إعداد الطلاب بجد وفاعلية. مشيرا بأن الملتقى يهدف إلى الوقوف على مواصفات معلم المستقبل ومعايير إعداده كخطوة أساسية للإصـلاح التعليمي. والتعرف على واقع إعداد المعلمين في مناهج الكلية. وأيضا التعرف على الفروق بين المواصفات الاساسية لمعلم المستقبل و معايير أدائه و بين اعداد المعلم في الكلية. و تقديم المقترحات و التوصيات للارتقاء في برنامج اعداد المعلم بكلية التربية الاساسية.

وقد اشتمل الملتقى على ثلاث ندوات الاولى حول "دور المعلم بين ناقل للمعرفة  أو مشارك و موجه لها"، والثانية حول "مقومات المعلم الناجح" والثالثة "حلقة نقاشية حول مفهوم إشكالية تطبيق برنامج اعداد المعلم و المعوقات على أرض الواقع".