نائب رئيس المجلس البلدي عبدالله المحري

نائب رئيس "البلدي" المحري: "خيام المناسبات" غير المرخصة تعدي واستيلاء على أراضي الدولة

فتحَ نائب رئيس المجلس البلدي عبدالله المحري ملف تجاوزات خيام المناسبات وقاعات الأفراح المنتشرة في المحافظات، واستغلالها لأراضي الدولة دون وجه حق، وبلا تراخيص تخول إقامتها، رافضاً محاولة العبث والتعدي والاستيلاء التي تتم بشكل واضح على تلك الأراضي، لاسيما أن «للأموال العامة حُرمة يجب المحافظة عليها».

وأكد المحري، في تصريح صحافي، أن «المجلس حريص على منع استغلال أراضي الدولة دون ترخيص، باعتبارها خطا أحمر يمنع التعدي عليها»، مشيراً إلى وجود لوائح وأنظمة يجب تطبيقها على مستحقي الترخيص أو مَن يستغل تلك الأراضي دون ترخيص يُذكر.

وكشف عن انتشار ظاهرة إقامة «خيام المناسبات» في بعض المحافظات دون ترخيصها من قبل الجهات المختصة، حيث يقوم أصحابها بتأجيرها على المواطنين بمبالغ مرتفعة، نظراً لغياب الأجهزة الرقابية عن متابعة هذه الظاهرة المنتشرة في مناطق العارضية والجهراء والصباحية، دون أن يتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.