fbpx
نتفليكس

حكومة كيبيك تدعو لسحب مشاهد عن كارثة قطار من أحد إنتاجات "نتفليكس"

أبدت حكومة كيبيك "استياءها" من استخدام "نتفليكس" في فيلمها "بيرد بوكس" مشاهد من كارثة قطار شهدتها المقاطعة الكندية سنة 2013، داعية المجموعة العملاقة في خدمات البث التدفقي إلى التراجع عن رفضها سحب هذه اللقطات.

وفي رسالة موجهة إلى المدير العام لمجموعة "نتفليكس" ريد هاستينغز، اعتبرت وزيرة الثقافة في مقاطعة كيبيك الكندية ناتالي روا أن استخدام لقطات من "مأساة حقيقية لا تزال آثارها ملموسة حتى اليوم" في هذا عمل سينمائي ينطوي على "تجاوز خطير للحدود" من جانب "نتفليكس" وشركائها.

وأعربت الوزيرة عن "ذهول حكومة كيبيك واستيائها" إزاء قرار "نتفليكس" وشركائها "استخدام صور من المأساة" في اثنين من إنتاجات المجموعة لغايات "الترفيه حصرا".

وفي تموز/يوليو 2013، انحرفت قافلة من مقطورات الصهاريج المحملة بالنفط عن مسارها في وسط مدينة لاك ميغانتيك في كيبيك ما أسفر عن 47 قتيلا في إحدى أسوأ كوارث سكك الحديد في التاريخ الكندي.

واستُخدمت مشاهد من الكارثة في فيلم "بيرد بوكس" الذي أنتجته "نتفليكس" وتؤدي فيه الممثلة ساندرا بولوك دور البطولة.

وأشارت الشركة الأميركية إلى أنها لا تعتزم تغيير مضمون الفيلم.