fbpx
وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني

سالفيني يعرب عن ارتياحه لمزيد من عمليات إبعاد المهاجرين

اعلن وزير الداخلية الايطالي ماتيو سالفيني في تصريح صحافي الاثنين ان ايطاليا سجلت منذ بداية السنة عمليات ابعاد للمهاجرين يفوق عدد من وصلوا الى سواحلها.

وقال سالفيني، نائب رئيس الوزراء ورئيس الرابطة (يمين متطرف)، ان "السنة تبدأ بشكل جيد: 73 عملية ابعاد في مقابل 53 عملية وصول".

وبعدما التقى المفوض الاوروبي للهجرة ديميتريس افراموبولوس، اضاف ان حوالى 53 شخصا وصلوا الى ايطاليا منذ بداية السنة، في مقابل 840 في الفترة نفسها العام الماضي.

واشار سالفيني "اشعر بالارتياح التام لتصريحات المفوض افراموبولوس"، مؤكدا انه يقيم معه علاقات ممتازة.

وعلى تويتر، كتب المفوض الاوروبي بعدما التقى صباحا في روما رئيس الحكومة جوزيبي كونتي، ثم سالفيني "نتقاسم الاولويات نفسها: حماية الحدود والتعاون مع بلدان اخرى لوقف الهجرة غير الشرعية".

إلا أن الاخير حذر بالقول "الان، ننتظر افعالا". واضاف "اذا انتقلت اوروبا من الاقوال الى الافعال، فانها تنقذ نفسها، وإلا فانها غير موجودة". وقال انه سلم لائحة بأسماء 670 مهاجرا يمكن ابعادهم الى بلدان اوروبية اخرى "ابتداء من اليوم".